بين العبقرية والجنون شعرة !
هاي كورة -

هاي كورة_ يميل أغلب المدبين حاليا لإختيار حراس مرمى يجيدون التعامل بكرة القدم بالقدم كما هو حالهم باليد لأن الفكر الحديث للعديد من المدربين يعتمد على إن الحاس أول لاعب يشارك في الهجمات.

الفكرة ليست حديثة ففي 1912 كان هناك حارس يلعب في ساندرلاند يدعى ريتشموند روز كان يعشق الخروج من مرماه ويراوغ المهاجمين وكان يمرر لزملائه وتم وصفه بالجنون حينها وبسببه قام الفيفا بإجبار الحراس على إرتداء زي مختلف عن باقي اللاعبين لأنه عندما كان يخرج من المرمى الحكام لم كن تميزه لأنه كان يلعب مثل زملائه ووقتها لم يكن يرتدي الحراس زي مختلف عن اللاعبين ونذكر الحارس التاريخي للمجر جروكيس كان يصنع الهجمات لزملائه عن طريق تمريرات الطويلة باليد وكان مثار إستغراب العالم وقتها.

إيديرسون حارس مانشستر سيتي إختاره جوارديولا لأنه يجيد التمرير والتعامل مع الضغط من المهاجمين بقدمه بشكل رائع بجانب باعته في التصدي للهجمات حتى إن تياجو موتا مدرب باريس سان جيرمان للشباب فاجيء العالم عندما قال إنه يريد تجريب طريقة 2_7_2 بجعل الحارس يشارك في بناء الهجمات من وسط الملعب …فماذا يخبيء عالم كرة القدم من أسرار بخصوص حارس المرمى في السنوات المقبلة؟



إقرأ المزيد