عرب باسكت -

مرّة جديدة أكد المدرّب أحمد فران جدارته في قيادة النادي الرياضي بيروت إلى تحقيق الإنجازات، وهذه المرّة عن طريق بطولة كأس آسيا للأندية التي جرت في الصين. وشدّد فران، في حديثه لـ»الجمهورية»، على أهمية هذا اللقب الذي أُضيف إلى خزائن النادي، مُشيراً إلى أنّ «الرياضي يريد حالياً المحافظة على لقب الدوري المحلي في موسم صعب على الجميع».

توجّه المدرّب فران في البداية إلى المشككين بمستوى بطولة كأس الأندية الآسيوية، قائلاً: «أدعو هؤلاء المشككين بمستوى البطولة الى أن يسافروا إلى الصين ويُحققوا النتيجة عينها».

مُضيفاً: «لم نجد أي صعوبات، لقد استعدّينا بنسبة 200 في المئة من أجل خوض المنافسات وكان هدفنا إحراز لقب كأس آسيا للأندية، كان من المهم الفوز بهذا اللقب من أجل النادي الرياضي ومن أجل لبنان. عملنا كل ما في وسعنا لتحقيق هذا الإنجاز ونجحنا في ذلك».

وأشاد فران بلاعبي فريقه، لافتاً إلى أنّ «كل اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، لقد تمكنّا من الفوز في نصف النهائي على بتروشيمي الإيراني الذي يمتلك ترسانة من أقوى اللاعبين يُمثّلون منتخب وطنهم في المسابقات الدولية، وتكرار الفوز على حامل اللقب سابقاً وبطل الصين تشاينا كاشغار. من يفهم بكرة السلة يعلم جيّداً أهمية العمل الذي طُبّق على أرض الملعب… وهذا جواب كافٍ لجميع المشككين».

والجدير ذكره أنّ بطل لبنان فاز بمبارياته السبع في البطولة، ليرتفع العلم اللبناني عالياً بين أعلام الدول المُشاركة في الصين.

جدارة واستحقاق

واستلم فران تدريب النادي الرياضي بعدما كان مساعداً للمدرّب السلوفيني سلوبودان سوبوتيتش، حيث أعاد الروح إلى صفوف الفريق بعد المشكلات الكثيرة التي عصفت بالفريق بين المدرّب السلوفيني واللاعبين.

وعلّق فران على مسيرته مع النادي الأصفر قائلاً: «منذ قدومي إلى النادي الرياضي وأنا أُنجز عملي على أكمل وجه. كنتُ أنتظر فرصتي لتدريب الفريق، وعندما أتيحت لي الفرصة في كانون الأوّل الفائت كانت الظروف صعبة جداً على النادي، وأعتقد أنه لا يوجد أي مدرّب من الممكن أن يتقبّل الظروف التي مررتُ بها، والحمد لله تمكنتُ من إحراز الألقاب رغم كل الصعوبات: بدءاً بإصابة وائل عرقجي الذي لم يستطع المشاركة في بطولة غرب آسيا لكننا حصدنا لقبها، وصولاً إلى بطولة لبنان الموسم الفائت حيث لعبنا «الفاينل 8» بأجنبيين بعد إصابة إدغار سوزا ومن بعده برانكو سفيتكوفيتش. لقد أثبَتّ جدارتي بقيادة النادي الرياضي بعد فوزي بكل هذه الألقاب في هذه المدّة الزمنية الصغيرة».

مهمة صعبة

وأشار فران إلى صعوبة المحافظة على لقب الدوري اللبناني في كل سنة، ورأى أنّ «المحافظة على اللقب أصعب من الفوز فيه. مهمتنا صعبة هذه السنة وهذه المهمة تتعقّد في كل موسم مع ارتفاع مستوى الفِرق في كل مرّة، لكنّ النادي الرياضي هو مرشح دائماً للفوز بالبطولة، إذ نمتلك المقومات والعناصر لتحقيق هذا الإنجاز مرّة جديدة، نحن بحاجة فقط إلى التوفيق».

وواصل: «أندية هومنتمن والشانفيل والحكمة وبيبلوس ستُصارع على حجز مقعد في «الفاينل 4»، إضافةً إلى نادي بيروت الصاعد حديثاً إلى دوري الأضواء، والذي سيكون الحصان الأسود في البطولة إذ قدّم أداءً رائعاً في دورة هنري شلهوب الودية… لكن من يستقر حتى نهاية البطولة ويبتعد عن أزمة الإصابات ستكون له الحظوظ الأوفر لحصد اللقب».

«لا نتأثر بالمشكلات»

وتطرّق فران في حديثه إلى الاستقالة التي حصلت في إدارة النادي أخيراً، مُعبتراً أنّ «ما حصل لا يؤثر على الفريق، وإحرازنا للقب آسيا خير دليل على ذلك. كل تركيزي منصَبّ على الفريق واللاعبين، ولا أتدخل في الأمور الداخلية والإدارية، لكنني متأكد أنّ الأمور ستُحلّ بأسرع وقت ممكن، أي قبل انطلاق البطولة المحلية».

وختم برسالة إلى جمهور النادي الرياضي، بالقول: «كما في كل سنة، نحن لا نقدّم وعوداً فقط، بل نعمل ونجهد من أجل تحقيق البطولات وإسعاد هذا الجمهور الوفي».

 

مابيل حبيب – الجمهورية

The post appeared first on ARABASKET.



إقرأ المزيد