توضيح قوانين محركات فئة "السيارات الخارقة" في "دبليو إي سي"
فورمولا 1 -

سيتمّ السماح باستعمال محرّكات وأنظمة هجينة مخصصة إلى جانب وحدات الطاقة المعتمدة في الطرازات التجارية.

تلك كانت النية الأولية للهيئة الحاكمة، الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" ونادي سيارات الغرب "إيه سي أو"، عندما تمّ الكشف عن القوانين الجديدة خلال أسبوع سباق لومان 24 ساعة شهر يونيو/حزيران الماضي.

لكن القوانين التي نُشرت عقب اجتماع المجلس العالمي لرياضة السيارات يوم الأربعاء، تمّت ترجمتها وكأنها تقييد للمشاركين بالطرازات التجارية فيما يتعلق بمحرك الاحتراق الداخلي ووحدة استعادة الطاقة.

لكن فنسنت بومنسيل المدير الرياضي لنادي سيارات الغرب شرح وجود مجموعتين من القوانين لمحركات الاحتراق الداخلي ووحدات استعادة الطاقة الحركية من المحور الأمامي للسيارات.

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "يمكن للمحركات أن تكون مبنية على تلك الموجودة في الطرازات التجارية، أو أن تكون مخصصة للسباقات ".

وأكمل: "في حال شارك الفريق بمحركات مبنية على الطرازات التجارية فستكون القيود التقنية أخف وطأة عليه، مثل استعمال أذرع مختلفة لنقل الطاقة طالما يتم استعمالها في الطرازات التجارية".

وأضاف: "الأمر نفسه للأنظمة الهجينة: من المسموح استعمال محرك كهربائي واحد فقط، لكن بوسعك استعمال اثنين في حال اعتمادك على طراز تجاري".

وهناك عدد أدنى من الطرازات التجارية المباعة، كي يتمّ اعتبارها أساساً للسيارات المشاركة ضمن هذه الفئة.

إذ يجب أن يكون هناك 25 سيارة تجارية على الأقل تستعمل نفس المحرك مع نهاية العام بعد الموسم الذي شاركت فيه للمرة الأولى، و100 سيارة تجارية مع نهاية الموسم الثاني.



إقرأ المزيد