مكلارين كانت على استعداد لتصميم سيارة معدّلة في موسم 2018
فورمولا 1 -

خاض الفريق موسمًا آخر مخيبًا للآمال بعدما أخفق في تحقيق النتائج التي كانت يطمح إليها عقب انتقاله إلى التزوّد بمحركات رينو.

ويعتقد الفريق بوجود مشكلة متأصلة في الانسيابية مع وجود الكثير من نسبة السحب إذ لا تستطيع السيارة كذلك الحفاظ على مستويات الارتكازية أثناء مرورها على المنعطفات.

واعترف الفريق بأنّ هذه المشكلة الرئيسية أعاقت تقدمه ولكن الأمر استغرق منه حتى بعد العطلة الصيفية من أجل التوصلّ إلى هذه النتيجة.

وكشف الرئيس التنفيذي في مكلارين الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة بأنه مع عدم إمكانية حلّ هذه المشاكل من دون تغيير هيكل السيارة، كان فريقه على استعداد لتصميم نسخة معدّلة لو علِم بذلك في وقتٍ مبكر.

وقال "لو اكتشفنا هذه المشاكل في شهر أبريل/نيسان لكنا عملنا على نسخة معدّلة من السيارة. ولكن الوقت تأخر الآن".

وعندما سُئِل عن الموعد الذي أدرك فيه فريقه المشاكل الكاملة التي يُعاني منها، ردّ قائلاً "بعد العطلة الصيفية. لقد تأكّدنا من هذه المسألة وقتها، ولكن الأوان كان قد فات".

على الرغم من أنه لم يكن من الممكن إصلاح مشاكل السيارة في 2018، ولكن أشار الشيخ محمد بأنّ الدروس التي تمّ الحصول عليها ستضمن لفريقه عدم تكرار نفس الأخطاء في الموسم المقبل.

وأردف قائلاً "لا أعلم ما إذا كنا نُريد الكشف عمّا توصلنا إليه ولماذا، ولكننا اتخذنا الخطوات الضرورية، إذ ساعدنا تطوير سيارة العام المقبل في فهم الخطأ الذي اقترفناه هذا العام".

وأضاف "لذلك نحن واثقون. نعلم الأسباب التي وقفت في طريق تطويرنا لسيارة هذا العام. كانت هذه مشكلة أساسية إذ نعتقد بأننا قمنا بمعالجتها".

في غضون ذلك، أشار زاك براون مدير مكلارين بأنه على الرغم من عدم إحراز فريقه لتقدم ملموس على صعيد وتيرة سيارته هذا الموسم، إلّا أنّ فهمه للمشاكل سيمنع من تكرارها العام المقبل.

وقال "نحن ندرك ما الذي فعلناه خطأ من الناحية التقنية وبالتفاصيل. لقد قيل بأننا أوقفنا تطوير السيارة في شهر مايو خلال جائزة إسبانيا الكبرى، ولكن هذا الكلام غير دقيق تمامًا".

وتابع قائلاً "كانت لدينا الكثير من القطع على السيارة حتى جائزة الولايات المتحدة الكبرى في شهر أكتوبر. البعض منها كان متعلقًا بالسيارة الحالية، والقسم الآخر منها كان يهدف إلى التأكد من فهمنا لمشاكل هذه السيارة بهدف عدم تكرارها في المستقبل".



إقرأ المزيد