دبليو آر سي: سيتروين تفسّر الأسباب وراء خسارتها لدعم أبوظبي في 2019
فورمولا 1 -

لطالما كانت أبوظبي أحد ركائز الدعم الأساسية لفريق سيتروين في "دبليو آر سي" منذ العام 2013، وذلك ضمن صفقة تضمّنت مشاركة جزئية لخالد القاسمي على متن إحدى سيارات الفريق المشاركة في البطولة.

وقد استقدمت سيتروين بطل "دبليو آر سي" سيباستيان أوجييه من "ام-سبورت" وإسابيكا لابي من صفوف تويوتا ليُمثّلا تشكيلة السائقين الرئيسية للفريق في 2019، لكنّ استمرار دعم أبوظبي كان أمرًا هامًا من أجل الإبقاء على آمال الفريق بالمشاركة بسيارة ثالثة.

حيث كانت المشاركة الثالثة ستسمح للفريق بمواصلة شراكته مع سيباستيان لوب، كما كانت لتكون عاملًا أساسيًا في بقاء سائقَي 2018 كريغ برين ومادس أوستبرغ ضمن صفوف سيتروين.

في المقابل، وعندما برزت صورٌ من تجارب أوجييه الأولى على متن سيارة "سي3" الأسبوع الماضي، كانت هنالك تكهّنات بأنّ صفقة دعم أبوظبي ما تزال قائمة، لا سيّما وأنّ شاراتها كانت ما تزال على السيارة.

لكن تمّ فض تلك الشراكة هذا الأسبوع وتمّت إزالة الشعارات والملصقات من على السيارة.

"توقّفت شراكتنا بعد ستّ سنوات بسبب اضطرار أبوظبي ريسينغ وحكومة البلد إلى إجراء دراسة حول ما يدور ضمن استثماراتهم" قال بودار لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

كما اعترف بودار بأنّه أمُل بأن يساهم الفوز الذي أحرزه لوب في إسبانيا - والذي مثّل انتصار سيتروين الوحيد ضمن موسم آخر صعب - في الحفاظ على دعم أبوظبي.

فقال: "بعد نتيجتنا في إسبانيا، كان لدينا أمل بأن تتواصل تلك الشراكة، لكنّ الشيخ خالد أعلمنا كذلك بأنّه من الممكن أن تتوقّف تلك العلاقة".

وتابع: "التأثير الأساسي لذلك سيكون في عدد السيارات التي سنشارك بها في 2019، إذ ومن دون الشراكة مع أبوظبي، سيكون من الصعب المشاركة بسيارة ثالثة في البطولة. حيث أنّ بوسعنا حتّى الآن تأكيد مشاركة سيارتَين فقط".

وأضاف: "لقد كانت المشاركة بسيارة ثالثة شرطًا للدخول في شراكة مع أبوظبي، لذا سيكون الأمر أكثر تعقيدًا من أجل الحصول على تلك السيارة في حال لم نجد شريكًا آخر".

ويرى بودار أنّه من غير المرجّح عودة أبوظبي لشراكتها مع سيتروين، وذلك عقب تقييمها في 2020.

وعند سؤاله عن شعوره بخصوص عدم رؤية لوب داخل سيارة سيتروين في الموسم المُقبل، قال بودار: "إنّه أمرٌ صعب علينا بكلّ تأكيد. لكن تعيّن علينا أن نستعدّ لذلك طالما أنّه لم يكن من المؤكّد بالنسبة لنا أن نشارك بسيارة ثالثة".

واختتم: "من الصعب للغاية في الوقت الحالي تأكيد مشاركة سيارة ثالثة على إثر ذلك القرار الأخير. لذا دعونا نعمل وسنرى لاحقًا ما يُمكن أن يحدث".



إقرأ المزيد