فورمولا إي: بيرد يتفوّق على فيرن بـ 0.046 ثانية لينطلق أوّلًا في مراكش
فورمولا 1 -

بدأت منافسات المجموعات ببعض المفاجآت المبكّرة، حيث ارتكب أندريه لوتيرر خطأً عند المنعطف السابع في الوقت الذي كان يتّجه فيه لتسجيل الزمن الأسرع، ما سمح لأنطونيو فيليكس دا كوستا بخطف الصدارة المبكّرة.

وجاءت الأخطاء بشكلٍ عام بعد ارتفاع درجات الحرارة بالمقارنة مع حصّتي التجارب الحرّة صباح اليوم وهو ما أدّى إلى تقلّص مستويات التماسك قليلًا.

ونجح بويمي في تحقيق الزمن الأسرع أمام دا كوستا بتوقيت وقدره 1:17.906 دقيقة ضمن المجموعة الثانية في الوقت الذي تواصلت فيه الأخطاء.

وبالوصول إلى مجريات المجموعة الثالثة فقد نجح بيرد في تحقيق 1:17.851 دقيقة لينتزع الصدارة، لكن في الوقت ذاته كان ستوفيل فاندورن سائق "اتش دبليو إيه" يتّجه لتحقيق زمن سريعٍ للغاية وكان الأسرع على الإطلاق في المقطع الأوّل، لكنّ محرّك سيارته توقّف بشكلٍ مفاجئ في منتصف اللفّة ما تسبّب في عدم تحقيقه لزمن بوضع الطاقة الأقصى 250 كيلو واط.

كما تعرّض ماكسيميليان غونتر لاحتكاك حاد بالجدار عند الخروج من المنعطف السادس ما ألحق بعض الضرر بسيارته التي اضطرّ لإيقافها إلى جانب المسار وهو ما أخّر قليلًا انطلاق مجريات المجموعة الرابعة.

فضلًا عن ذلك فقد وقعت حادثة غريبة للغاية في مدخل خطّ الحظائر أثناء توقّف السيارات في منطقة الوزن، حيث لحقت أضرار بسيارات بيرد، وفرينز وتوم ديلمان، حيث بدا بأنّ ديلمان اصطدم بفرينز ودفعه نحو سيارة زميله بيرد، وبالنظر إلى أنّ قوانين خطّ الحظائر المُغلق مُطبّقة في التصفيات فقد مُنع فريق فيرجن من تغيير الناشر المتضرّر على سيارة بيرد قبل منافسات "السوبر بول".

ولم تشهد المجموعة الأخيرة الكثير من الإثارة سوى نجاح أليكسندر سيمز سائق بي ام دبليو الآخر في التواجد ضمن المركز الثالث، ليعبر كلٌ من بيرد، وبويمي، وسيمز، ودا كوستا وفيرن وإيفانز إلى منافسات سوبر بول.

وبالوصول إلى المعركة الحاسمة الأخيرة على قطب الانطلاق الأوّل، فقد كان إيفانز أوّل المشاركين وبالرغم من أنّه كان سريعًا للغاية في بداية لفّته، إلّا أنّه أغلق مكابحه عند المنعطف السابع واضطرّ للتوجّه إلى منطقة الخروج الآمن لتفادي الاصطدام بالجدار قبل أن يكمل لفّته متأخّرًا للغاية بأكثر من 12 ثانية عن أفضل الأزمنة.

لكنّ فيرن بعده نجح في وضع معيارٍ عالٍ عبر تحقيقه 1:17.535 دقيقة ليخطف قطب الانطلاق الأوّل المؤقّت.

وفي حين أنّ دا كوستا كان قريبًا منه للغاية، إلّا أنّه حلّ ثانيًا بفارق 0.091 ثانية، بينما تواجد زميله سيمز في المركز الثالث بعد خطأين عند المنعطف الأوّل والـ 11.

واتّجهت الأنظار بعد ذلك إلى بويمي الذي كان سريعًا للغاية في المقطع الأوّل، لكنّه أضاع عُشرين من الثانية في المقطعين الثاني والثالث ليكتفي بالمركز الثالث خلف دا كوستا مع بقاء بيرد الأخير المتوجّه لإتمام لفّته.

ولم يُخيّب بيرد الآمال بالرغم من الضرر على سيارته، إذ أتمّ البريطاني لفّة خياليّة دفع فيها سيارته إلى الحدود القصوى قرب الجدران ونجح في تسجيل الزمن الأسرع البالغ 1:17.489 دقيقة ليضمن قطب الانطلاق الأوّل أمام فيرن بفارق 0.046 ثانية.

وسينطلق دا كوستا ثالثًا أمام بويمي، بينما سيجمع الصفّ الثالث على شبكة الانطلاق بين سيمز وإيفانز.

وخلال مشاركته الأولى في البطولة فقد نجح باسكال فيرلاين سائق ماهيندرا في تحقيق المركز السابع أمام روبن فرينز الذي سيُقيّم فريقه ما إذا كان سيُغيّر جناحه الأمامي المتضرّر ما قد ينجرّ عنه انطلاقه من آخر شبكة الانطلاق.

وسيبدأ نيلسون بيكيه الإبن سباقه من المركز التاسع على متن سيارة جاغوار، بينما أكمل جيروم دامبروسيو ترتيب العشرة الأوائل.



إقرأ المزيد