محرّك غاسلي يحصل على الضوء الأخضر بعد فقدانه المفاجئ للطاقة
فورمولا 1 -

بعد يومٍ أوّلٍ مُشجّعٍ لريد بُل في أستراليا، أُجبر غاسلي على التوجّه إلى خطّ الحظائر مبكّرًا نتيجة مشكلة في محرّكه.

"كانت هناك مشكلة صغيرة على صعيد فقدان الطاقة في اللفّة الأخيرة، لذلك قرّرنا التوجّه إلى خطّ الحظائر والبحث فيها" قال الفرنسي الذي حلّ رابعًا في التجارب الثانية.

وعلى إثر إجراء هوندا للمزيد من الفحوصات فقد تأكّد بأنّ وحدة الطاقة واجهة مشكلة بسيطة لم يتمّ الإفصاح عنها، وأنّها لن تُؤثّر على بقيّة برنامجع لعطلة نهاية الأسبوع.

وبالتطرّق إلى تحسّن السيارة، عبّر غاسلي عن تشجّعه نتيجة تواجده مباشرة خلف زميله ماكس فيرشتابن في فترة ما بعد الظهر.

وأضاف: "كان يومًا إيجابيًا. قمت بما كان ممكنًا في السيارة، لكن لا يزال هناك بعض العمل الذي يجب إكماله".

وأكمل: "أعتقد أنّنا شاهدنا أنّ مرسيدس سريعة مثلما توقّعنا، ونحاول في الوقت الحاضر التركيز على الحزمة وكيفيّة استخراج الأفضل منها".

وحاول فيرشتابن عدم الانجرار كثيرًا وراء إكماله الحصّة أمام فيراري المرشّحة الأوفر حظًا على إثر التجارب الشتويّة، حيث قال بأنّ ريد بُل لا يزال أمامها مجالٌ كبيرٌ للتحسّن.

وقال الهولندي: "يُمكننا التطلّع إلى أنفسنا وبالتأكيد هناك أشياء يجب تحسينها".

وأضاف: "أعتقد أنّ ذلك ينطبق على الجميع فهو اليوم الأوّل. كان جيّدًا، بدت مرسيدس سريعة للغاية، وأمامنا الكثير من العمل للقيام به وتحليل الكثير من البيانات".

وأكمل: "لا مشاكل على صعيد المحرّك، عمل بشكلٍ سلسٍ للغاية وكان جيّدًا. سنكتشف المزيد غدًا".

وعندما سُئل عمّا إذا كان شعر بأنّ فيراري كانت تخفي سرعتها في التجارب الثانية، أجاب فيرشتابن: "لا أعلم. عليكم سؤالهم! ليس لديّ جوابٌ لذلك. نركّز على أنفسنا ولا يزال أمامنا عملٌ للقيام به".



إقرأ المزيد