هاميلتون: تأدية مرسيدس في أستراليا مشابهة لتجارب برشلونة
أوتوسبورت -

وصف البريطاني لويس هاميلتون أن تأدية سيارة فريقه مرسيدس في تجارب الجمعة من جائزة أستراليا الكبرى الافتتاحية لموسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1 كانت مشابهةً لما كان الحال عليه في التجارب الشتوية. 

وكانت هناك عدة شكوك في ما يتعلق بمستوى أداء سيارة مرسيدس ‘دبليو 10’ وسرعتها مقارنةً مع المنافسين، إذ أن التجارب الشتوية منحت فريق فيراري أفضليةً على الأسهم الفضية.

اقرأ أيضاً: ريد بُل: تأدية فيراري كانت أضعف من المتوقع في أستراليا

ولكن في حلبة ألبرت بارك، فرض هاميلتون سيطرته منذ البداية، مع تسجيل أسرع التواقيت في حصتي التجارب الأولى والثانية، وكان أسرع بـ 0.8 ث من أقرب منافسيه سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن في التجارب الثانية.

اقرأ أيضاً: فيرشتابن يجد سيارة مرسيدس سريعة جداً

هاميلتون أعرب عن سعادته بتأدية السيارة في التجارب في مدينة ملبورن، ووصفها بأنها كانت مشابهةً للأداء في التجارب الشتوية.

حيث قال هاميلتون: “أشعر بحماس رائع بعد قيادة السيارة في التجارب، هذا ما أعشق القيام به. تأدية السيارة مشابهة لما كان الحال عليه في تجارب برشلونة، وهذا إيجابي نظراً لأننا في حلبة مختلفة”.

وأضاف: “أكملنا برنامجنا دون أية مشاكل في الحلبة. هناك العديد من الجوانب التي يمكن تحسينها، ولكن هذه البداية غير سيئة إطلاقاً”.

وتابع: “الآن، علينا تحليل كافة المعطيات لكن عدم مواجهة أية مشاكل وعدم ارتكاب أية أخطاء مع السيارتَين يعتبر جيداً جداً بالنسبة لنا مع انتهاء تجارب الجمعة في أستراليا”. 



إقرأ المزيد