دوكاتي تتوعّد بتقديم احتجاج ضدّ هوندا بعد تصاعد الجدل حول جنيّح الإطار
فورمولا 1 -

كانت هوندا من بين الصانعين الأربعة الذين احتجّوا ضدّ دوكاتي في أعقاب الجولة الافتتاحية لبطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" في قطر، حيث شكّكت في قانونية جنيّح الإطار الذي تواجد على ثلاث درّاجات ديسموسيديتشي خلال السباق.

وتمّ رفض الاحتجاج من قِبَل مراقبي الاتحاد الدولي للدرّاجات "فيم" بعد السباق، لكن وقعت إحالته إلى محكمة الاستئناف الخاصة بالبطولة، والتي من المنتظر أن تحكم في المسألة قبل الجولة القادمة في الأرجنتين.

وقال المدير التقني في دوكاتي جيجي دالينيا بأنّه انزعج أكثر من مشاركة هوندا في الاحتجاج مقارنةً بأبريليا، سوزوكي وكاي تي ام.

"لقد تفاجأت قبل كلّ شيء بتصرّف هوندا، التي إضافةً لكونها منافساً على البطولة فهي أحد مؤسسي الموتو جي بي الحديثة مع دوكاتي وياماها (التي لم تحتج)" قال دالينيا لشبكة سكاي إيطاليا.

وأضاف: "ليس لدي الكثير لأقوله بخصوص كاي تي ام وأبريليا. لو كنت مكانهم فسأفكر في شيء آخر وأحاول تطوير الدرّاجة قليلاً".

وأكمل: "المقاربة التي يمكن تتخذها هوندا وسوزوكي مختلفة، لأنّهما ستستفيدان بشكل مباشر من شطب نتيجة دوفيزيوزو (الفائز بالسباق) ودوكاتي في الجولة الافتتاحية للبطولة".

كما تعتقد دوكاتي أنّ قانونية جنيّح الإطار مبنيّة على التوضيح الصادر عن المدير التقني للـ"موتو جي بي" داني آلريدج قبيل جولة قطر، وعلى الرغم من ذلك، قالت أبريليا المتمسّكة بالاحتجاج بأنّ آلريدج أخبرها في وقتٍ سابق بأنّ جزءاً مشابهاً لجنيّح الإطار ليس قانونياً.

"حتّى الآن، تمّ حلّ جميع النزاعات التقنية إمّا داخل رابطة المصنّعين أو عبر مناقشتها مع المدير التقني للرياضة" قال دالينيا.

وتابع: "حقيقة أنّ هوندا شكّكت في اختيارات المدير التقني تدفعنا للتساؤل حول ما إذا كان يجب تقديم شكوى ضدّهم".

وأردف: "لأكون صريحاً، أجنحة هوندا تشكّل خطراً. ليس ذلك وحسب، بل لأنّها مصنوعة من قاعدة رفيعة، إذ قد يتغيّر شكلها لأنّ هناك ثِقَل كبير مسلّط عليها. وبالتالي قد تلعب دور أداة انسيابية متحركة، وهذا ممنوع".

واستدرك: "لم نفكر مطلقاً في الاحتجاج على ذلك، ولكن إن قام أيّ شخص، بالتحديد هوندا، بالتشكيك في عمل داني آلريدج، فإنّنا سنفكر ملياً في إمكانية تقديم شكوى في السباقات المستقبليّة".

الجدل القائم حول جنيّح الإطار لدوكاتي يتركّز بالأساس حول ما إذا كان الغرض منه تبريد الإطار، كما يدّعي الفريق، أو توليد الارتكازية.

وقال دالينيا في هذا الصدد: "نحن هادئون تماماً، لأن الهدف من الجنيّح هو تبريد الإطار الخلفي ولدينا أدلّة تثبت ذلك".

واسترسل: "لدينا الكثير من الأدلّة التي تبرّر تصرفنا هذا، ولسنا قلقين على الاطلاق".

من جهته أشار المدير الرياضي في دوكاتي باولو سياباتي بأنّ خلفيّة هذا الاحتجاج سياسية بحتة.

وقال دالينيا بهذا الخصوص: "أعتقد بأنّهم حاولوا تخويفنا ومنعنا من استخدام جهاز وافق عليه المدير التقني بالفعل".

واختتم: "من الواضح أنّنا استخدمنا الجنيّح ومن ثمّ وجدوا أنفسهم مجبرين على الاستمرار في هذا الموقف، الذي لو كنت مكانهم، لوجدته محرجاً".



إقرأ المزيد