هاميلتون تفاجأ بالفارق إلى فيراري في حصة أستراليا التأهيلية
أوتوسبورت -

أكد سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أنه تفاجأ بالفارق إلى فيراري مع حصوله على مركز الانطلاق الأول بفارق 0.7 ث أمام منافسه سيباستيان فيتيل، بالمركز الثالث، في جائزة أستراليا الكبرى الافتتاحية لموسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

وكان هاميلتون قد أظهر مستوى أداء قوي جداً على مدار جولة أستراليا، مع تسجيله لأسرع التواقيت في كافة حصص التجارب، ومن ثم سجل توقيتاً قياسياً جديداً ليمنح مرسيدس مركز الانطلاق الأول أمام زميله فالتيري بوتاس.

اقرأ أيضاً: تقرير الحصة التأهيلية: هاميلتون ينطلق أولا في أستراليا!

أما بالنسبة لفريق فيراري، والذي كان المرشح الأبرز بعد نهاية التجارب الشتوية، فإن سيباستيان فيتيل اكتفى بالمركز الثالث وبفارق 0.7 ث عن توقيت هاميلتون الأسرع.

بعد نهاية الحصة التأهيلية تحدث هاميلتون مع وسائل الإعلام قائلاً: “كانت اللفة السريعة الثانية بالنسبة لي أفضل من اللفة الأولى، وهذا أمرٌ لا يحصل طوال الوقت”.

وأكمل: “في اللفة السريعة الأولى ارتكبت خطاً، وكان ذلك غير اعتيادي بالنسبة لي. لكننا أكملنا اللفة وحاولت تحسين سرعتي باستمرار”.

وأضاف: “بعد نهاية التجارب الشتوية، قدم الفريق ملخصاً شاملاً، وأوضحوا لنا أننا متأخرين عن فيراري. منذ ذلك الحين، وحتى الحصة التأهيلية، لم نغير السيارة إطلاقاً، وإنما كان بإمكاننا استيعاب عملها بشكلٍ أفضل. لم نجلب تحديثات، ولكن الأيام القليلة الماضية منحتنا ارتياحاً كبيراً في الحلبة”.

وأكمل: “في تجارب الجمعة كان الأداء متقارباً مع فيراري مع استخدام كمية كبيرة من الوقود. لكن بشكلٍ مفاجئ، صباح اليوم، خسروا جزءاً من تأديتهم وهذا أمرٌ لم أتوقعه إطلاقاً على مدار لفة واحدة، كانت صدمةً حقيقيةً.”.

وتابع: “أشعر بالامتنان للسرعة التي تتمتع بها السيارة، لكن فريق فيراري سيواصل الضغط والتقدم باستمرار في الفترة المقبلة”. 



إقرأ المزيد