ويليامز تتلقى خسائر مالية كبيرة بعد الأداء الضعيف في 2018
فورمولا 1 -

تراجع الفريق من المركز الخامس حتى العاشر ضمن ترتيب بطولة المصنّعين، ما أدى إلى تراجع في عائداته المالية التي يتحصل عليها من الفورمولا واحد.

إضافة إلى ذلك، خسر الدعم المادي الذي كان يوفره سائقاه السابقان لانس سترول وسيرغي سيروتكن، وكذلك راعيه الرئيسي السابق "مارتيني".

لكن، حصل الفريق على راعٍ رئيسي "روكيت" إضافة إلى صفقة رعاية عقب ضمّ سائقه البولندي الحالي روبرت كوبتسا.

وبلغت عوائد الفريق 46.3 مليون جنيه أسترليني فقط خلال الفترة بين شهرَي يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران، بالمقارنة مع 60.7 مليون جنيه أسترليني الموسم الماضي، ما يعني خسارة (قبل احتساب الضرائب والأمور الإدارية الأخرى) تقدر بـ 16.8 مليون جنيه أسترليني، وذلك بعد أن حقق الفريق ربحاً قدره 0.2 مليون جنيه أسترليني خلال نفس الفترة من العام الماضي.

بالمقابل، نجحت الشركة الشقيقة "ويليامز للتقنيات المتقدمة" بتحقيق زيادة في العوائد المالية من 21.5 مليون جنيه أسترليني العام الماضي إلى 30.9 مليون جنيه أسترليني.

كما تراجع كامل العوائد المالية للشركة الأم من 82.6 مليون جنيه أسترليني إلى 77.8 مليون جنيه أسترليني.

وقال مايك أودريسكول المدير التنفيذي للمجموعة: "نتائجنا المالية تعكس نصف الموسم الأول الصعب في الفورمولا واحد، لكننا أظهرنا تقدماً متواصلاً في القسم التقني".

وأكمل: "نتائجنا المالية انعكاس أساسي لموقعنا ضمن ترتيب بطولة المصنعين الموسم الماضي وما يترتب عليه من انخفاض في العوائد المالية من البطولة".

كما شدد أودريسكول على تفاؤله حيال المستقبل مؤكداً أهمية حزمة قوانين 2021.

فقال مختتماً: "ما زلنا نرى أننا قادرون على مواجهة التحديات المقبلة بما نمتلكه من منشآت متميزة على مستوى العالم، ومؤسسة تتبنى المواهب والكفاءات".

اقرأ أيضاً:


إقرأ المزيد