وولف: إخفاق بوتاس في الضغط أكثر على لوكلير أبرز ضعفه في ملاحقة السيارات الأخرى
فورمولا 1 -

اقترب بوتاس بشكل كبير من لوكلير في المراحل الختامية من سباق جائزة إيطاليا الكبرى، لكنّه لم يتمكّن من الإقدام على محاولة جيّدة لتجاوز المونغاسكي في ظلّ عدم قدرته على الاقتراب بالقدر الكافي.

وقد ذهبت آمال سائق مرسيدس باقتناص الفوز أدراج الرياح في نهاية المطاف عندما أخطئ في تقدير نقطة الكبح بشكل طفيف عند المنعطف الأوّل، إذ دخل بشكل عميق إلى المنعطف المزدوج ما كلّفه وقتًا ثمينًا.

وقال وولف أنّ الطريقة التي أخفق بها بوتاس في تهديد لوكلير بقدر ما فعل هاميلتون في وقت أبكر من السباق تُبرز جانبًا في أسلوب قيادته يتطلّب التحسين.

اقرأ أيضاً:

"يبدو بأنّه يعاني بعض الشيء في استخلاص الأداء الأقصى عندما يقترب من التيارات الهوائية الناجمة عن السيارة في الأمام. على عكس لويس الذي يكون بمقدوره بطريقة ما في ذات الموقع الاقتراب أكثر والتموضع بشكل صحيح من أجل الإقدام على التجاوز" قال وولف.

وأضاف: "إنّه أمر يجب أن يعمل عليه فالتيري، لكن وعلى الجانب الإيجابي، فإنّ تسابقه كان رائعًا، إذ كان سريعًا للغاية. حيث كان الأرجح يملك أسرع سيارة على صعيد وقت السباق الخالص".

وعلى الرُغم من تواجده على إطارات أجدد في المراحل الختامية من السباق، قال بوتاس أنّ إطاراته تراجعت مع اقترابه أكثر من لوكلير، إذ أوضح بأنّه كان يخسر 0.5 ثانية من وتيرته في كلّ لفّة من أجل أن يحظى بفرصة مناسبة لتجاوز سائق فيراري.

وبالحديث عن تلك المرحلة من السباق، قال بوتاس: "كنت لأدير الإطارات على نحوٍ أفضل، لكنّني وإذا ما أردت أن أحظى بفرصة للفوز بالسباق، فكان عليّ الضغط من أجل اللحاق به، إذ كان ذلك على حساب بعض التراجع في أداء الإطارات".

اقرأ أيضاً:

وأكمل: "شعرت بتراجع كبير في أداء الإطارات خلال اللفّات الأربع الأخيرة مع التركيبة المتوسطة، وهذا جعل الوضع أكثر صعوبة. عندما اقتربت بالقدر الكافي، كان هنالك بعض الإغلاق في الأمام تحت الكبح. واجه لويس مشكلة مشابهة كذلك".

واختتم: "من خلال كلّ الحسابات، ولكي تحظى بفرصة التجاوز، فأنت بحاجة إلى فارق وتيرة قدره ثانية واحدة، إذ حظيت بأقصى فارق بقدر خمسة أعشار من الثانية بحلول وقت اقترابي من شارل. كان الوضع صعبًا، إذ حاولت كلّ شيء باستطاعتي، لكنّ الأمر لم يكن في متناولي اليوم".

اقرأ أيضاً:


إقرأ المزيد