ساينز: على مكلارين عدم التخلّي عن تطوير سيارة 2019 لأسبقية على سيارة 2020
فورمولا 1 -

اختبر لاندو نوريس أحدث أفكار الفريق خلال التجارب الحرّة على حلبة سبا-فرانكورشان، مع إجراء مكلارين لاختبارين متتاليين في ظلّ بحثها عن أفكار جديدة لتحسين التوجيه على سيارتها "ام سي ال34".

ويرى ساينز أوضح بأنّ الفريق لا يجب أن يفكّر الآن أن بوسعه التخلّي عم تحسين مقاتلته الحالية من أجل توجيه كلّ جهوده نحو سيارة 2020.

فقال: "أعتقد في ظل تقارب المنافسة في مجموعة الوسط، فإذا ما خسرت تركيزك على هذا الموسم، ستتعرّض سريعًا لضغط بالتوجّه إلى نهاية العام. ومع ذلك الضغط الإضافي، لا تعلم مُطلقًا ما يمكن أن يحدث في الفورمولا واحد".

وتابع: "لذا من الأفضل التركيز على هذا الموسم، ولا سيّما وأنّ سيارة العام القادم إلى تطوير لمقتلة العام الحالي. حيث أنّ أيّ أمر تتعلّمه هذا العام في محاولة تطوير سيارة هذا الموسم سيُعدّ ذلك تحسينًا لسيارة العام القادم في ذات الوقت".

وأضاف: "لذا فأنّنا واثق 100 بالمئة أنّنا بحاجة إلى مواصلة العمل على سيارة هذا العام، ولا سيّما كون الفارق مع منافسينا على صعيد الوتيرة أقلّ بكثير من فارق النقاط".

اقرأ أيضاً:

وعلى الرُغم من أنّ مكلارين مسرورة بتواجدها في مركز أفضل البقية ضمن ترتيب النقاط خلال النصف الأوّل من موسم 2019، لكنّ ساينز قال أنّ الفريق بحاجة إلى الاستعانة بالنصف الثاني من الموسم للبرهنة على تلك الوتيرة.

"تفوّقنا على الآخرين في كلّ سباق تنافسيّ هذا الموسم، ما يمنحنا تلك الأفضلية في صدارة مجموعة الوسط. جميعنا يعلم بأنّنا لا نملك السيارة الأسرع في فرق الوسط، كما رأينا على العديد من الحلبات، لكنّنا نتواجد بثبات في الأمام، حيث أنّنا نخوض السباقات تحديدًا على نحوٍ جيّد وذلك يساعدنا كثيرًا في تعزيز موقعنا في ترتيب النقاط" قال الإسباني.

واختتم: "نتّفق على أنّنا لم نكن رابع أسرع سيارة في العديد من المناسبات على قدر ما رغبنا، لذا ينبغي أن يكون ذلك على الأرجح هدفنا للنصف الثاني من الموسم: أن نضمن مواصلة اختبار الأمور من أجل المساعدة في تطوير سيارة العام القادم في نفق الهواء. علينا مواصلة التعلّم من هذا العام لنطبّق ما تعلّمناه على سيارة العام القادم".

تفاصيل الألواح الجانبية على سيارة كارلوس ساينز، مكلارين

تفاصيل الألواح الجانبية على سيارة كارلوس ساينز، مكلارين

تصوير: جورجيو بيولا

خصائص نظام التعليق الجديد الذي اختبرته مكلارين

يتضمّن تصميم نظام التعليق الجديد لسيارة مكلارين نقاط تثبيت معدّلة، حيث تتميّز بتمديد أعرض للعمود العرضي العلويّ للاتّصال به.

وكان التمديد السابق بشكل القرن يتميّز بارتكاز العمود العرضي عليه، لكنّ هذا التصميم الآن بات أعرض ويسمح للعمود بالاتّصال بواجهته السفليّة.

ويُساهم ذلك في تقليص طول العمود العرضي وإعادة تحديد كيفيّة حركة نظام التعليق عند الانعطاف.

ويبدو أنّ مكلارين ترغب بتقليص قدر الحركة العموديّة عند المنعطفات ما يمنح السيارة منصّة انسيابيّة أكثر استقرارًا إلى جانب مستوى اتّصال مستقرٍ للإطار بالمسار.

واختبر لاندو نوريس التصميم في التجارب الحرّة، بينما واصل ساينز استخدام الخصائص السابقة التي شرع الفريق في استخدامها منذ جولة فرنسا.

كما عدّل الفريق ذراع الدفع من أجل المساعدة على الحفاظ على ارتفاع ثابتٍ للسيارة في المنعطفات.

واختبرت مكلارين التصميم الجديد في التجارب الحرّة وزوّدت السيارة بمجموعة من أنظمة الاستشعار من أجل تقييم التأثير الانسيابيّ لنقاط التثبيت.



إقرأ المزيد