لوكلير علم أنّه كان ضمن "الحدود القُصوى للمقبول" في دفاعه أمام هاميلتون في مونزا
فورمولا 1 -

أقرّ المراقبون أنّ لوكلير قد تحرّك ضمن منطقة الكبح عندما حاول هاميلتون تجاوزه من الجهة الخارجية بالتوجّه إلى المنعطف المزدوج الثاني.

وبات المونغاسكي السائق الثاني الذي يُلوَّح له بعلم السلوك غير الرياضي منذ إعادة تقديمه من قِبَل مدير سباقات الفورمولا واحد مايكل ماسي، بعد بيير غاسلي في سبا-فرانكورشان.

مع ذلك، أصرّ لوكلير على أنّ ذلك التحذير لم يشغل تفكيره لبقية السباق، حيث قال: "لا، فقد علمت أنّني على الحدود القُصوى في تلك المرحلة. لكنّني أردت في النهاية بذل كلّ ما لديّ لحصد ذلك الفوز".

وأضاف: "لم يشغل الأمر تفكيري، إذ حاولت أن أكون على حدود ما هو مقبول، وهذا ما قمت به، لذا فأنا سعيد للغاية بحصد ذلك الانتصار من أجل الفريق".

اقرأ أيضاً:

وقد أقرّ لوكلير بأنّ فوزه الثاني على التوالي مثّل إجابة وردًا على كلّ المنتقدين لقرار فيراري بترقيته العام الماضي بعدما أمضى موسمًا واحدا فقط في الفئة الملكة مع ساوبر في 2018.

"الشعور بعد ذلك الفوز رائع، فلم تكن بداية الموسم سهلة، ارتكبت بعض الأخطاء، والتي يجب معها أخذ كوني ما أزال صغيرًا بعض الشيء في الاعتبار. لكنّ هذا ليس عذرًا كذلك، إذ أعتقد بأنّني نضجت بشكل كبير منذ بداية هذا الموسم" قال لوكلير.

وتابع: "كنت متفهمًا لمن انتقدوني العام الماضي، من الواضح لأني كنت صغيرًا للغاية، وضمن عامي الثاني في الفورمولا واحد وبت سائقًا لفيراري، كان ذلك مبكّرًا جدًا بكلّ تأكيد. لا يسعني شكر فيراري على ثقتهم بي. كانت لديهم الكثير من البيانات بالطبع، إذ أعتقد بأنّهم قاموا بتحليل ذلك ولم يكن القرار سهلًا بالنسبة لهم".

واختتم: "في النهاية أنا سعيد للغاية بحصدي لهذه النتائج، والتي تُظهر بأنّني كنت ربما أكثر استعدادًا لخطوة إنتقالي لفيراري ممّا ظنّ البعض".

اقرأ أيضاً:


إقرأ المزيد