فريق ريد بُل ‘أخطأ’ بإقناع مرسيدس بضم هاميلتون
أوتوسبورت -

كشف المستشار الرياضي لفريق ريد بُل هيلموت ماركو بأنه لعب دوراً في انتقال لويس هاميلتون من فريق ماكلارين إلى مرسيدس في بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ أن هاميلتون بدأ مسيرته في الفورمولا 1 مع ماكلارين في 2007، وفاز بلقبه العالمي الأول مع الفريق في العام التالي، واستمر ضمن صفوف ماكلارين حتى نهاية 2012.

ورغم أن فريق ماكلارين كان من فرق الصدارة في ذلك الحين، إلا أن هاميلتون قرر الانتقال إلى مرسيدس في 2013، وترافق ذلك مع تحسن مستوى أداء مرسيدس في ذلك الموسم، قبل سيطرة الأسهم الفضية المطلقة على مجريات البطولة مع بدء الحقبة الهجينة في العام التالي، وليفوز هاميلتون بأربعة ألقابٍ إضافية.

آخر أخبار الفورمولا 1

سيارة مرسيدس تبقى الأكثر قوة واكتمالاً في 2019

هاميلتون يرد على صيحات الاستهجان في مونزا

هاميلتون: لوكلير من أكثر السائقين احتراماً

وكشف ماركو بأنه تحدث باستمرار مع الرئيس غير التنفيذي السابق في مرسيدس الراحل نيكي لاودا، والذي كان من أبرز أسباب انتقال هاميلتون إلى مرسيدس.

إذ أن ماركو ارتأى بأن رحيل هاميلتون عن ماكلارين سيعني رحيل أحد أقوى السائقين عن فريقٍ من فرق الصدارة، ما سيعزز موقف فريق ريد بُل، ولكنه كان مخطئاً نظراً لأن فريق ماكلارين لم يفز بأي سباقٍ منذ نهاية 2012، وصعد على منصة التتويج مرةً وحيدة في جولة أستراليا من 2014.

حيث قال ماركو: “لويس هاميلتون لم يكن سعيداً على الإطلاق ضمن صفوف فريق ماكلارين، بينما لم يكن هناك مكان متاح له ضمن صفوف فريق ريد بُل”.

وأكمل: “اعتقدنا أنه سيكون من الأفضل، بالنسبة لنا، انتقال هاميلتون إلى فريق مرسيدس، ولذلك كنا ندعم نيكي لاودا بشكلٍ كبير مع سعيه لضم هاميلتون إلى صفوف فريق مرسيدس”.

وتابع: “فريق ماكلارين كان المنافس الأبرز بالنسبة لنا في ذلك الحين”.

وأضاف: “لكن مع مراجعة ما حصل، نعتقد أن استمراره ضمن صفوف ماكلارين كان ليكون أفضل، ويمكننا ملاحظة أننا ارتكبنا بعض الأخطاء التكتيكية التي انعكست علينا“.



إقرأ المزيد