ألونسو خرج من رالي المغرب الصحراوي "بمشاعر مختلطة"
فورمولا 1 -

خاض بطل العالم مرتين في الفورمولا واحد أول تجربة فعلية له في الراليات الصحراوية الطويلة، وذلك خلال منافسات رالي المغرب الذي يعتبر جولة اختبارية للفرق والسائقين الذين يودون خوض غمار رالي داكار.

وكان ألونسو مع ملاحه مارك كوما ضمن المراكز العشرة الأولى على متن سيارة تويوتا هايلوكس، قبل أن يتعرضا إلى حادثة قوية كُسر على إثرها نظام التعليق الأمامي.

في نهاية المطاف، اكتفى ألونسو بالمركز 26، وبفارق 77 ساعة خلف الفائز جينيل دي فيلييرز سائق تويوتا، عقب تلقي ما يقارب 70 ساعة من العقوبات.

حيث قال الإسباني: "لقد كان هذا الرالي معقداً من جميع النواحي، نظراً للصعوبات التي عانينا منها، إضافة إلى بعض الأمور الصغيرة التي فاجأتنا. لكنه كان تحدياً أكثر تعقيداً مما كنت أتصور. كنتُ أعلم التحدي".

وتابع: "في بعض الأحيان، كانت تراودني مشاعر مختلطة خلال المراحل، لأننا أهدرنا وقتاً هنا وهناك، ولم نتمكن من خوض أيّ من الأيام الخمسة الاعتيادية من دون مفاجآت".

وأردف: "لكن هذه الأمور تحصل لنا ولغيرنا، وعليّ أن أتعلم منها، والعمل على إكمال كل يوم بنسبة 90 بالمئة بدلاً من إكمال يوم واحد بنسبة مئة بالمئة والباقي 50 بالمئة فقط. لذا، هناك الكثير من مجالات التحسن، لكنني مسرور".

وكان ألونسو قد كشف أن رالي المغرب سيكون حاسماً في قراره حيال المشاركة في داكار من عدمها.

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "لا أدري. لقد انتهى رالي المغرب الآن، وعليّ التفكير خلال الأيام المقبلة والكلام مع الفريق. وسنصل إلى القرار الأفضل".

وأكمل: "سنرى كيف تسير الأمور للأشهر المقبلة، وكيفية التحضيرات، إذ يجب أن نصل مستعدين بنسبة 100 بالمئة، وأن نكون تنافسيين بأقصى قدر ممكن إن أردنا المشاركة في داكار".

الخطوة المقبلة المتوقعة لألونسو

علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أن ألونسو ومارك كوما إضافة للفريق إلى المملكة العربية السعودية يتجهون للمشاركة في البطولة الوطنية (بطولة رالي السعودية الصحراوي).

ووفقاً لمصادر مطلعة، هناك خياران متوافران: الأول، رالي "عُلا" بين 4 إلى 0 نوفمبر/تشرين الثاني والذي يقام شمال غربي البلاد. والثاني: باخا الشرقية الذي يقام بين 5 و7 ديسمبر/كانون الأول غربي البلاد. أما آخر حدث للبطولة في الرياض، مع باخا آخر، بين يومي 19 إلى 21 ديسمبر/كانون الأول، لكنه يبدو قريباً جداً من موعد رالي داكار، وستكون المشاركة فيه معقدة من الناحية اللوجستية.

وستكون تلك اختبارات مثيرة للاهتمام أمام ألونسو - إضافة إلى غيره ممن يقيّمون فكرة المشاركة - لكونها تقام على مسارات مماثلة لرالي داكار 2020

علاوة على ذلك، فإن "غازو ريسينغ جنوب إفريقيا" تعمل على بناء سيارة هايلوكس جديدة بالكامل من أجل الإسباني في حال شارك بالحدث العالمي.

ويبدو أن كل شيء يسير وفق المخطط، كما من المتوقع أن يؤكد ألونسو مشاركته الرسمية في داكار قبيل نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول، حيث سيتم عقد مؤتمر صحفي تكشف فيه تويوتا عن تشكيلتها من السائقين المشاركين في الرالي الأسطوري.

#314 Toyota Gazoo Racing Toyota Hilux: Fernando Alonso

#314 Toyota Gazoo Racing Toyota Hilux: Fernando Alonso

Photo by: Rally of Morocco



إقرأ المزيد