"دي تي أم" تكشف عن نموذج لسيارة كهربائية بقوة 1000 حصان
فورمولا 1 -

بينما تقيّم "دي تي أم" فكرة التقنيات الهجينة المتوقع أن تدخل البطولة لموسم 2022، تمّ الكشف عن نموذج لسيارة تتزود بالطاقة من مدخرة كهربائية أو خلية وقود هيدروجينية" بوسعها إنتاج ما يعادل 1000 حصان وسرعة تصل إلى 200 ميل في الساعة.

وتعتبر هذه المواصفات قفزة كبيرة بالمقارنة مع خصائص سيارات "دي تي أم" 2019 المزودة بمحركات تنتج 600 حصان وبسرعة قصوى تصل إلى 120 ميلاً في الساعة.

وترى "دي تي أم" أن هذه ستشكل فرصة أمام المصنعين لتصميم وتطوير سياراتهم المستقبلية عالية الأداء.

حيث قال غيرهارد بيرغر رئيس "دي تي أم": "إنه تصميم شجاع ومبدع. لا بد من النظر إلى المستقبل البعيد إذا أردتَ العمل على صياغة مستقبل رياضة السيارات وتقديم أنظمة بديلة تعجب الجمهور".

وأكمل: "من الواضح أن تركيز المصنعين الذين يودون الانخراط في سباقات السيارات يزداد على الأنظمة البديلة".

ولا بد للنماذج الجديدة أن تخضع لتدقيق تقني وعمليّ فعلي، إذ أن إمكانية العمل التقني تعتبر أحد الجوانب التي يجب الاهتمام بها، بحيث توفر التوازن بين التقنيات وبين متطلبات السباقات.

كما أن الجوانب المالية، التصنيعية والرعاية تعتبر أموراً هامة وأساسية لمثل هذه السلسلة.

حيث جاء ضمن بيان أصدرته "دي تي أم": "سلسلة السباقات التي تمّ الإعلان عنها اليوم تشكل قاعدة اختبارية تصنيعية، إضافة إلى مسرّع للتقنيات المرتبطة بالسيارات التجارية".

وأكمل البيان: "التوقيت مناسب، كما أن التقبّل لمثل هذه التقنيات قد ازداد".

من جهته، أضاف بيرغر أنّ التصميم الجديد "مبدعٍ وملهم" لمستقبل رياضة السيارات.

فقال: "بالرغم من أن التقنيات الهجينة بدأت بالفعل تظهر في عالم السباقات، لكنني أعتقد أن سلسلة جديدة حقيقية تمثل هذه الأنظمة البديلة لا تتواجد حالياً".

وأكمل: "مع هذا المشروع، نودّ إظهار انفتاحنا على ما يحمله المستقبل، وأننا نمتلك أمراً جديداً نود تقديمه للمصنعين العالميين".

نموذج مستقبلي لسيارة

نموذج مستقبلي لسيارة "دي تي أم" بقوة 1000 حصان

تصوير: أي.تي.آر إي في



إقرأ المزيد