براون: من الصعب تفسير تراجع فيراري في أوستن
أوتوسبورت -

يعتقد المدير الإداري لشؤون رياضة المحركات في بطولة العالم للفورمولا 1 روس براون أنه من الصعب معرفة أسباب تراجع أداء فريق فيراري في جائزة الولايات المتحدة الكبرى. 

وبعد تفوق فيراري بشكلٍ ملحوظ في الجولات القليلة الماضية التي جاءت بعد العطلة الصيفية، إلا أن الفريق الإيطالي عانى من جولته الأسوأ في أوستن نهاية الأسبوع الماضي مع عدم القدرة على الحصول على مركز الانطلاق الأول، إضافةً إلى عدم قدرة شارل لوكلير أو سيباستيان فيتيل على منافسة مرسيدس وفيراري في الصدارة في السباق.

هل أثمرت مساعي المنافسين للحد من قوة محرك فيراري؟

هذا الأمر ترافق مع إصدار الاتحاد الدولي للسيارات لبيانٍ بخصوص إمكانية التلاعب بمعدل تدفق الوقود، ما دفع سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن إلى الاعتقاد بأن فريق فيراري كان يغش، فيما أنكر الصانع الإيطالي إجراء أية تغييراتٍ في المحرك.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

لوكلير يهاجم فيرشتابن بعد اتهام فيراري بالغش

أداء فيراري اختلف في الخطوط المستقيمة في أوستن

حيث قال براون في النشرة الرسمية للفورمولا 1: “من وجهة نظرٍ خارجية من الصعب تفسير أسباب تراجع مستوى تأديتهم. لا أريد الربط بين توضيحات الاتحاد الدولي، في ما يتعلق بمعدلات تدفق الوقود، وتراجع أداء فيراري”.

وأضاف: “لكن من المؤكد أن فريق فيراري عانى بشكلٍ كبير في تكساس، خصوصاً ما يتعلق بالتعامل مع الإطارات. إذ لم يكن بإمكان فريق فيراري ضمان تواجد الإطارات في المجال المثالي من درجات الحرارة”.

وتابع: “ظروف الحلبة تغيرت بشكلٍ كبير خلال مجريات هذه الجولة، مع ارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ ملحوظ. في الوقت ذاته، كان بإمكان مرسيدس وريد بُل التأقلم مع مختلف التحديات وتغير الظروف بشكلٍ أفضل”.

وأكمل: “لا بد من بذل مجهود كبير في مصنع فريق فيراري في الأيام المقبلة، للتوصل إلى الإجراءات اللازمة، نظراً لأن كافة الدروس والخبرات المكتسبة ستكون مفيدةً للسنة المقبلة”.



إقرأ المزيد