ماركيز يُحدّد مطالبه لهوندا لموسم 2020
فورمولا 1 -

حقّق ماركيز لقبه السادس بسهولة نسبيًّة في الفئة العليا هذا الموسم مع بقاء أربعة سباقات على النهاية، كما فاز بـ 11 جائزة كبرى، إلى جانب تواجده في أوّل مركزين في 17 من أصل السباقات الـ 18 التي أُقيمت حتّى الآن.

لكنّ قدّم كلّ هذه الإنجازات على درّاجة "ار.سي213في" التي انتُقدت دائمًا من قبل درّاجيها بصعوبة قيادتها بالمقارنة مع سابقتها، خاصة في المنعطفات.

وبشكلٍ مفاجئف فإنّ طلبات ماركيز الأساسيّة لدرّاجة العام المقبل تعلّقت بالتماسك عند الخروج من المنعطفات والمرحلة الأخيرة من الكبح.

وكان الصانع الياباني قد حسّن الجانب الأخير كثيرًا هذا العام نتيجة محرّكه الأكثر قوّة بكثير، لكنّ ماركيز شعر مجدّدًا بإفراطه في إجهاد الإطار الأمامي، مُشيرًا إلى إفلاته المتكرّر من السقوط عدّة مرّات كدليل على ذلك.

وقال الإسباني: "نعاني كثيرًا للحصول على التماسك في الإطار الخلفي عند الخروج من المنعطفات".

وأضاف: "تملك ياماها تماسكًا أعلى في تلك المرحلة، إنّها الدرّاجة الأفضل في ذلك الجانب في الوقت الحاضر، خاصة على إطارات جديدة، ذلك مذهل".

وأردف: "من ثمّ لدينا الجزء الأخير من عمليّة الكبح الذي لا نزال نضغط فيه على الإطار الأمامي كثيرًا، ولهذا السبب نرى الكثير من الإنقاذ في اللحظات الأخيرة من السقوط، بالرغم من أنّنا حقّقنا خطوة إلى الأمام هذا العام".

وأكمل: "لكنّنا نحتاج لعدم إجهاد الإطار الأمامي كثيرًا، ونحاول التمتّع بالمزيد من التماسك عند الخروج من المنعطفات".

من جانبه طالب كال كراتشلو بـ "مزيد الثبات" من هوندا في العام المقبل، زاعمًا بأنّ درّاجي هوندا "بذلوا 50 بالمئة إضافيّة من الجهد بالمقارنة مع بقيّة الدرّاجين".

وقال: "يحتاجون لجعل الدرّاجة أكثر ثباتًا، لنكون جميعًا قادرين على قيادتها ونكون سريعين من دون الشعور بأنّنا على الحدود القصوى في كلّ لفّة".

وأضاف: "أنتم الصحفيون تشاهدون الدرّاجات على الحلبة وأنا متأكّدٌ من أنّ بوسعكم رؤية أنّ درّاجتنا الأصعب على صعيد القيادة".



إقرأ المزيد