فيرشتابن: عودة ألونسو إلى الفورمولا واحد "مضيعة للوقت" من دون سيارة تنافسية
فورمولا 1 -

أعلن ألونسو غيابه عن سباقات الفورمولا واحد نهاية العام الماضي، إذ ومنذ ذلك الحين نجح في حصد لقب بطولة العالم لسباقات التحمّل "دبليو إي سي"، إضافة فوز ثانٍ بسباق لومان 24 ساعة إلى رصيده، محاولة للفوز بسباق إنديانابوليس 500 وبدء التحضيرات لخوض أولى مشاركاته في رالي داكار.

مع ذلك، واصل الإسباني التلميح بأنّه ربما يفكّر في العودة إلى الفئة الملكة في 2021، عندما يتمّ تقديم حزمة القوانين الجديدة ويكون العديد من السائقي الصدارة بدون عقود.

وقال الهولندي سائق ريد بُل أنّه سيرحّب تمامًا بعودة ألونسو، لكنّه أشار إلى أنّه يجب أن يعود فقط ضمن الظروف المناسبة.

فقال: "إنّه سائق رائع وسيكون من الجيّد رؤيته في البطولة إذا ما تمكّن من العودة، لكن فقط على متن سيارة تنافسيّة. بخلاف ذلك، أعتقد بأنّ هذا سيكون مضيعة للوقت بالنسبة له. لكنّني أرى بأنّه يعلم ذلك بنفسه".

وقد ترك ألونسو سباقات الفورمولا واحد بعد أربعة مواسم مخيبة للآمال مع مكلارين أخفق فيها من اعتلاء منصّة التتويج ولو لمرّة واحدة، في حين كان آخر انتصاراته في 2013.

ويُشار إلى أّنّ الإسباني قد حصد مركز الوصافة في ترتيب البطولة ثلاث مرّات خلال مسيرته مع فيراري بين 2010 و2014، لكنّ عامه الأخير مع القلعة الحمراء أثّرت عليه البداية الضعيفة للفريق الإيطالي في حقبة المحرّكات الهجينة.

وقد يكون لدى مرسيدس، فيراري وريد بُل مقاعد شاغرة في 2021، حيث تنتهي عقود كلّ من فيرشتابن، لويس هاميلتون، فالتيري بوتاس وسيباستيان فيتيل قبل ذلك الموسم.

اقرأ أيضاً:

"فرناندو سائق له تاريخ وإنجازات كبيرة" قال هاميلتون.

وأكمل: "من المثير للاهتمام رؤية ما حدث في الماضي مع سائقين يرغبون العودة بعد الاعتزال مثل مايكل (شوماخر)، لا سيّما عندما تعود لأمر قمت به طوال حياتك".

وأردف: "لقد تحدثت مع فرناندو ولا أعلم كيف يشعر أو إلى أي مدى يفتقد الرياضة هنا، لكنّني لا أعتقد بأنّ عودته ستكون أمرًا سيئًا للرياضة. في نهاية المطاف هناك العديد من السائقين الشباب في طريقه للصعود، وهنالك 20 مقعدًا فقط".

وأضاف: "لذا فإنّه حظي كذلك بفترته هنا، لكن وفي حال لم يكن هنالك سائقون يافعون آخرون جيّدون، عندها سيكون هنالك مكان بكلّ تأكيد".

واختتم: "هنالك البعض هنا بالفعل ربما يتمّ استبدالهم كذلك، لذا أرحّب بعودته بكلّ تأكيد".

اقرأ أيضاً:


إقرأ المزيد