عطبٌ مفاجئ في خادم البيانات تسبّب بتعطيل نظام "دي آر اس" في أبوظبي
فورمولا 1 -

ظهرت المشكلة قبل لحظات من الموعد المفترض أن تُفعّل فيه "فيا" النظام، أي في نهاية اللفّة الثانية. إذ ظهرت رسالة على الشاشات تُشعر الفرق بحقيقة عدم قدرتهم على استخدام نظام "دي آر اس" كون إدارة السباق لم يكن بوسعها إرسال الإشارات إلى السيارات. وتطلّب الأمر حتّى نهاية اللفّة الـ 18 ليتمّ تفعيله بأمان حتّى نهاية السباق.

وقال مايكل ماسي مدير سباقات الفورمولا واحد: "ما حدث كان عطلًا مفاجئًا في خادم البيانات ببساطة. عطّلنا فورًا النظام ولم نعد لتفعيله إلّا عندما كنّا واثقين بنسبة 100 بالمئة بأنّه لم يعد إلى العمل فقط، بل بالعمل بالبيانات الصحيحة المتاحة، حينها أعدنا تفعيله".

وأكمل: "أجرينا الكثير من التفقّدات بالتعاون بين فيا ومجموعة الفورمولا واحد للتأكّد من أنّ كلّ شيء يعمل بشكلٍ صحيح. لم نكن لنجازف إلى أن أصبحنا واثقين".

وأردف: "لم يكن هناك عرضٌ موثوقٌ فيه لإشارات دي آر اس المُوجّهة إلى السيارات".

ثمّ تابع: "تعيّن علينا التأكّد من أنّه عاد للعمل بشكلٍ فعّال وبطريقة مستقرّة وأن نكون واثقين من أنّ الإشارات تُرسل بطريقة عادلة وصحيحة. وحالما كنّا سعداء بذلك فقد أعدنا تفعيل نظام دي آر اس".

اقرأ أيضاً:

وعندما سُئل عمّا كان ليحدث لو لم يتمّ إبطال نظام دي آر اس، أجاب: "لم يكن ليُسمح باستخدامه من قبل الجميع، أحبّذ عدم التفكير أصلًا في ما كان ليحدث. لكن بشكلٍ فعلي فإنّ الإجراء الوقائي كان إلغاء استخدامه من قبل الجميع".

وأكمل: "كان هناك نظام بديل، لكنّ القسم الأوّل كان يتمحور حول تحديد المشكلة الأولى".

واختتم: "من الواضح أنّه لو عانت سيارة واحدة من المشكلة فالمهمّة تكون أسهل بكثير لحلّها. لكن عندما تكون لديك 20 سيارة فسيكون من شبه المستحيل الإبقاء على الأمور تحت السيطرة. لذا جاء القرار بإلغاء النظام ببساطة".

اقرأ أيضاً:


إقرأ المزيد