ساينز: تجاوز اللفّة الأخيرة على هلكنبرغ كان بمثابة لحظة فوز ببطولة العالم
فورمولا 1 -

تعيّن على الإسباني إكمال سباق مرسي ياس ضمن العشرة الأوائل ليضمن مكانًا بين الستّة الأوائل في ترتيب بطولة السائقين، لكنّه كان بالمركز الـ 11 في اللفّة الأخيرة خلف سائق رينو هلكنبرغ.

ولم يكن ساينز قريبًا للغاية بالقدر الكافي تحت الكبح خلف الألماني مع نهاية الخط المستقيم الخلفي ليُقدم على التجاوز، لكن وبعد أن تمكّن من الدخول في عامل سحب سيارة رينو بالتوجّه إلى المنعطف الـ 11، توجّه إلى اليمين قبل أن يتحرّك على نحوٍ شجاع إلى الجهة الداخلية، إذ وبالرُغم من إغلاق مكابحه، كان ساينز قادرًا على الحفاظ على آخر مراكز النقاط ليحسم المركز السادس في الترتيب العام لصالحه.

اقرأ أيضاً:

وعند سؤاله من قِبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن تلك المناورة، والتي لم تلتقطها عدسات الكاميرات التلفزيونية، قال ساينز: "لقد كانت أكثر لفّة أخيرة إثارة في مسيرتي على ما أعتقد. وكأنها كانت لحظة فوز ببطولة العالم بالنسبة لي!".

وأضاف: "اقتربت بالقدر الكافي من نيكو من أجل الإقدام على التجاوز بالتوجّه إلى المنعطف التاسع، إذ قررت التراجع عن ذلك ومحاولته في المنعطف الـ 11، لكنّني لم أقترب كفاية بعد خروجي من المنعطف العاشر، ما كان يعني وصولي إلى المنعطف الـ 11 وأنا بعيد في الخلف بعض الشيء".

وتابع: "رأيت مساحة من الجهة الداخلية، لكنّها كانت ضيقة للغاية، بيد أنّه وعلى غرار حركتي مع بيريز، قلت أنّه وطالما نجحت معه عليّ محاولة إنجاحها مع نيكو. لذا أقدمت عليها ونجحت. من الجنوني في نهاية بطولة كهذه أن ننافس في آخر لفّة مع آخر فرصة تجاوز على المسار".

هذا ويعني مركز ساينز في ترتيب البطولة أنّه كسر سيطرة فرق الصدارة الثلاثة، حيث أكمل الموسم بفارق نقطة وحيدة أمام بيير غاسلي وأربعٍ أمام أليكسندر ألبون سائق ريد بُل الحالي.

وبالحديث عن ذلك الإنجاز بالتغلّب على السائقَين اللذين أمضيا نصف موسم لكل منهما ضمن صفوف الفريق الأساسي لريد بُل، قال ساينز: "أعتقد في الفورمولا واحد الحديثة أن تتفوّق على سائقَين تواجدا على سيارة أسرع بكثير لعشرة سباقات لكل منهما، وتتمكّن من حصد ما يقرب من 100 نقطة والمركز السادس في ترتيب البطولة لهو أمر ما كنت لأفكّر به قبل هذا العام".

وأكمل: "قدمت إلى نهاية الأسبوع هنا وأنا أعلم بأنّها ستكون جولة صعبة، لكنّني حظيت بفرصة ضئيلة وقمنا باستغلالها على النحو الأمثل.

واختتم: "اعتمدت مقاربة بطولة عالم على نحوٍ ما، حيث حاولت وضع نفسي تحت ضغط بعض الشيء من أجل ذلك، وفكّرت بأنّ ذلك قد يكون في مرّة ما يومًا أنافس فيه على بطولة العالم. ونجح ذلك مع بشكل جيّد".

اقرأ أيضاً:


إقرأ المزيد