بيريللي: الضغط المنخفض سيُساعد على تحسين اختبار إطارات 2020
فورمولا 1 -

ستُحدّد ردود فعل السائقين إذا ما كانت "فيا" ستلتزم باستخدام إطارات 2020 في الموسم المقبل أم ستعود إلى إطارات 2019. وفي حال كانت الفرق غير راضية، فسيتمّ اللجوء إلى تصويت وإن اختارت سبعة فرق أو أكثر التخلّي عن الإطار الجديد فستُوافق "فيا" على القيام بذلك.

وستُشارك جميع الفرق في تجارب أبوظَبي يومَي الثلاثاء والأربعاء باستخدام كلتا الخصائص من أجل إجراء مقارنة مباشرة.

وكان السائقون قد عبّروا عن استيائهم من الإطارات الجديدة عند اختبارها في أوستن، لكنّ الظروف الجويّة الباردة غير المتوقّعة وحقيقة عدم امتلاك الفرق وقتًا كافيًا لتعديل إعدادات سياراتها للإطارات الجديدة كانت تعني الحصول على نتائج مخيّبة.

وأكّدت بيريللي الآن أنّ الإطارات الجديدة المُستخدمة في التجارب الحرّة الأولى في أوستن ضُبطت على مستوى ضغطٍ أعلى ممّا صُمّمت من أجل، وستتمّ معالجة ذلك لتجارب هذا الأسبوع.

وقال ماريو إيزولا المسؤول عن برنامج بيريللي في الفورمولا واحد: "قدّمنا للفرق معلومات حول الإطارات الجديدة. الشكل الثابت، والآخر المتغيّر، والبيانات الخاصة لإعداد السيارة بأفضل طريقة ممكنة. ستكون تعليمات الاستخدام في التجارب مختلفة عن إطارات التسابق، كون البنية الجديدة صُمّمت لتعمل بضغطٍ أقلّ".

وأضاف: "وجدنا تحسّنًا عند اختبار تطوير الإطار عندما استخدمنا ضغطًا أقلّ. لذا فإنّ تعليمات الاستخدام للتجارب ستكون أقلّ بـ 1.5 رطلًا في الإنش المربّع في الأمام والخلف، وطلبنا من الفرق التفكير في هذا الاختلاف".

وقال إيزولا أنّه لم يكن من الممكن تشغيل الإطارات ضمن مستويات الضغط المثاليّة ضمن جائزة الولايات المتّحدة الكبرى.

وقال: "كان من المستحيل تقديم تعليمات تشغيل مختلفة في أوستن كونه كان من المستحيل إعداد السيارة بالطريقة المناسبة تماشيًا مع تلك التعليمات بالنظر إلى ضيق الوقت، ومن الواضح أنّ الوضع سيكون مرتاحًا أكثر في التجارب من أجل إجرءا مقاربة تعكس الواقع".

وأردف: "لم يكن ذلك العائق الوحيد في أوستن، كذلك مستويات الارتكازيّة المختلفة بسبب شكل الإطار المختلف ومن الواضح أنّه لا يُمكنك الطلب من الفرق تغيير أرضيّة السيارة في التجارب الحرّة، ذلك مستحيل".

وأكمل: "لكن لديهم الوقت في التجارب لتعديل إعداداتهم والأرضيّة إن لزم الأمر، لديهم مقاربة مختلفة لكيفيّة العمل في التجارب".

ثمّ تابع: "ما أطلبه من الفرق هو إجراء مقارنة تقنيّة مناسبة بين البنيتين لفهم أداء الإطارات الحاليّة والأخرى الجديدة وسنرحّب حينها بأيّ قرار يُتّخذ".

وقال إيزولا أنّ الضغط الأقلّ من شأنه معالجة مشاكل التماسك التي تذمّر منها السائقون في أوستن: "كانت مستويات التماسك على إطارات البنية الجديدة أعلى قليلًا من الإطارات الحاليّة خلال اختبار التطوير. لذا فإنّ تعليقات فقدان التماسك في أوستن لا تتماشى مع ما توصّلنا إليه".

وستحصل الفرق على 20 مجموعة إطارات لكلٍ منها في تجارب أبوظبي. 12 منها تفرضها بيريللي، وتحديد مجموعتين من تركيبتَي "سي3" و"سي4" من موسم 2019، إلى جانب مجموعتين من تركيبات "سي2"، و"سي3"، و"سي4"، و"سي5" لموسم 2020.، بينما تختار الفرق المجموعات الثماني المتبقية.



إقرأ المزيد