كاري يتوقّع أن يقتصر موسم الفورمولا واحد على "15 إلى 18" سباقًا في 2020
فورمولا 1 -

تأخّرت انطلاقة موسم الفورمولا واحد أكثر اليوم الإثنين بسبب وباء فيروس كورونا بعد أن أعلنت جائزة أذربيجان الكبرى المجدولة في 7 يونيو/حزيران تأجيل موعدها مثلما توقّع موقعنا "موتورسبورت.كوم".

وجاء ذلك على إثر إعلان إلغاء جائزة أستراليا الكبرى الأسبوع الماضي، إلى جانب تأجيل جولات البحرين، وفيتنام، وهولندا وإسبانيا، بالتوازي مع إلغاء جولة موناكو.

وكانت الفورمولا واحد قد أعلنت الأسبوع الماضي عن تقديم فترة الإغلاق الإجباريّة لمصانع الفرق لتكون في شهري مارس وأبريل من أجل إفساح المجال في أغسطس آب لإقامة بعض السباقات حال انطلاق الموسم.

وضمن بيانٍ نشره كاري مساء اليوم الإثنين، حدّد الأمريكي خططًا لاستئناف الموسم، بالرغم من عدم الانتهاء من تفاصيلها بعد.

وقال كاري: "اجتمعت الفورمولا واحد، والفرق العشرة وفيا على مدار الأسبوع الماضي واتّخذوا قرارات سريعة كجزء من استجابتنا الأوليّة لوباء كوفيد-19".

وأضاف: "في حين أن لا أحد يملك فكرة مؤكّدة في الوقت الحاضر عن موعد تحسّن الوضع، إلّا أنّه سيتحسّن في نهاية المطاف وحالما يحدث ذلك فإنّنا سنكون جاهزين للتسابق مجدّدًا".

وأردف: "نحن ملتزمون جميعًا بتقديم موسم 2020 إلى مشجّعينا. ندرك أنّ هناك إمكانيّة عالية للمزيد من التأجيلات بالنسبة للأحداث المجدولة حاليًا، بالرغم من ذلك نتوقّع نحن وشركاؤنا انطلاق الموسم في مرحلة ما من هذا الصيف، على أن تتضمّن الروزنامة المعدّل 15 إلى 18 سباقًا".

وأكمل: "مثلما أعلنا سابقًا، فإنّنا سنستغلّ تقديم العطلة الصيفيّة إلى مارس/أبريل من أجل التسابق في تلك المرحلة ونتوقّع أن ينتهي الموسم في وقتٍ متأخّر بعد موعد 29 نوفمبر الذي حدّدناه في البداية، حيث سيكون ترتيب ومواعيد السباقات مختلفًا بشكلٍ واضحٍ عن روزنامة 2020 الأوليّة".

وأردف: "ليس من الممكن توفير روزنامة مفصّلة الآن بالنظر إلى تقلّبات الوضع الحالي، لكنّنا نتوقّع تحصيل المزيد من المعارف من قبل كلٍ من الدول المستضيفة، إلى جانب المشاكل المتعلّقة بالسفر إلى هذه الدول وذلك خلال الأشهر المقبلة".

وأشار كاري إلى أنّ استغلال العطلة الصيفيّة يُوفّر "فرصة لتطوير الرياضة واختبار بعض الأشياء الجديدة".

وقال حيال ذلك: "من خلال الاستفادة من إعلان فيا والاتّفاق المبدئي على تجميد القوانين التقنيّة لموسم 2021، ونقل فترة إغلاق المصانع الإجباريّة فإنّ الرياضة تنوي الآن التسابق خلال فترة لم يسبق لها التسابق فيها وذلك خلال العطلة الصيفيّة وتعويض بعض الأحداث المؤجّلة من الجزء من الأوّل من الموسم".

وأكمل: "تُوفّر هذه المرونة فرصة لتطوير الرياضة واختبار بعض الأشياء الجديدة".

ثمّ تابع: "قد يتضمّن ذلك مبادرات كتوسيع منصّة الرياضات الإلكترونيّة، وتطوير المزيد من المحتوى مثل سلسلة قد للنجاة الخاصة بنتفليكس، وطرق مبتكرة أخرى لزيادة قيمة الرياضة بالنسبة لرعاتنا وشركائنا، وشركاء البثّ التلفزي، ومروّجي السباقات، والفرق والمشجّعين، والبيئة العامة لرياضتنا المدهشة".

وكانت الفورمولا واحد قد أكّدت الأسبوع الماضي تأجيل تقديم سيارات 2021 بعام، على أن يتمّ نقل هياكل سيارات العام الجاري إلى الموسم المقبل.

وستُطوّر الفرق حينها سياراتها لموسم 2021 تحت سقف النفقات الجديد الذي سيدخل حيّز التنفيذ.



إقرأ المزيد