طاقم مكلارين المتواجد في الحجر الصحي سيعود إلى المملكة المتحدة هذا الأسبوع
فورمولا 1 -

انسحبت مكلارين من الحدث الذي كان سيُقام في ملبورن، قبل أن يتمّ إلغاؤه في النهاية، بعد أن أظهر التحليل حمل أحد أعضائها لفيروس "كوفيد-19" ليلة انطلاق مجريات عطلة نهاية الأسبوع.

وتمّ وضع 14 عضوًا آخر في الحجر الصحيّ بعد أن كانوا على احتكاك متواصل بالعضو المريض، كما تطوّع بعض المدراء في الفريق للبقاء في ملبورن لتوفير الدعم، بينما سافر أغلب أعضاء الفريق عائدين إلى المملكة المتّحدة.

وحدّدت السلطات الصحيّة لاحقًا أنّ سبعة موظّفين يحتاجون للخضوع للتحليل للتأكّد ممّا إذا كانت الأعراض التي أظهروها مرتبطة بفيروس كورونا، لكنّ تحاليلهم جاءت بنتائج سلبيّة.

وبالإعلان عن قدرة أعضاء الطاقم العودة إلى منازلهم، قال أندرياس سيدل مدير فريق مكلارين: "إنّهم في حالة جيّدة، بقيت معهم لبضعة أيّام إضافيّة وكذلك بعض المدراء في الفريق لا يزالون معهم. تمّ إجراء تحاليل لجميع أعضاء الفريق كإجراء وقائي وكانت جميع النتائج سلبيّة، وتلك أنباء رائعة".

وأكمل: "الشخص الذي كان تحليله إيجابيًا في البداية بات في حالة جيّدة الآن ونتطلّع قدمًا للترحيب بالجميع في المملكة المتّحدة هذا الأسبوع".

وبالرجوع إلى قرار انسحاب فريقه من سباق أستراليا بعد صدور نتيجة التحليل، قال زاك براون الرئيس التنفيذيّ لمكلارين ريسينغ: "بالرغم من أنّنا متسابقون في جذورنا، وكنّا نتطلّع قدمًا لدخول المسار، إلّا أنّنا اتّخذنا ذلك القرار بسهولة. حماية صحّة فريقنا تحظى بالأولويّة".

وأضاف: "لدينا واجدٌ لحماية طاقمنا، ومشجّعينا ومجتمع الفورمولا واحد الأوسع، لهذا السبب أعلمنا الفورمولا واحد وفيا بانسحابنا بعد وقتٍ قصير من معرفتنا بنتيجة التحليل الإيجابيّة ليلة الخميس".

كما قال سيدل أنّه سيُسمح لمكلارين بإجراء تغييرات على سيارتها من موسم 2020 من أجل احتواء محرّك مرسيدس في العام المقبل.

وتمّ بالفعل تأكيد سير انتقال مكلارين لمحرّكات مرسيدس في 2021 وفق ما كان مخطّطًا له في البداية بالرغم من قرار تأجيل القوانين التقنيّة الجديدة إلى موسم 2022 وتطبيق تجميد للهيكل للإبقاء على السيارات الحاليّة قيد الاستخدام في الموسم المقبل.

وقال سيدل: "كنّا داعمين للقوانين الرياضيّة والتقنيّة الجديدة لموسم 2021 منذ البداية، إنّها تمثّل فرصة لتقديم حقبة جديدة مدهشة للفورمولا واحد".

وأضاف: "بالرغم من ذلك لا مفرّ من الضغوطات الشديدة التي تُواجهها الرياضة الآن. كما كان قرار تقديم القوانين الجديدة يهدف لتحسين صحّة الفورمولا واحد طويلة الأمد، لذا فإنّ قرار تأجيلها جاء ضمن ذات السياق".

وأكمل: "ندعم التأجيل ولعبنا دورًا فاعلًا في تلك المحادثة. ندرك أهميّة حماية الصحّة الماليّة لجميع الفرق بالتوازي مع ضمان مستوى منافسة متكافئ عندما نبدأ التسابق".

واختتم حديثه بالقول: "فضلًا عن ذلك فإنّ هذا القرار لا يُؤثّر على انتقالنا إلى وحدات طاقة مرسيدس في 2021، وسيُسمح لنا بإجراء التغييرات اللازمة على سيارتنا لاحتواء ذلك".



إقرأ المزيد