رئيس جائزة كندا الكبرى "متفائل لكن بواقعية" حيال إمكانية إقامة سباق الفورمولا واحد
فورمولا 1 -

بعد تأكيد تأجيل جائزة باكو الكبرى رسمياً، باتت كندا الجولة الافتتاحية لموسم 2020 حتى الآن.

وبالرغم من أنها ليست منشأة قائمة بشكل دائم طوال العام، لكن مونتريال تمتلك المزيد من الوقت قبل اتخاذ أية قرارات حاسمة، بعكس باكو، التي يضطر فيها المنظمون للعمل وتجهيز الحلبة قبل ثلاثة أشهر من انطلاق الجولة.

حيث قال دومونتيه في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "كما يمكنكم التوقع، فنحن نخوض نقاشات يومية تقريباً مع الفورمولا واحد. وكذلك مع السلطات المحلية هنا، المدينة والحكومة".

وأكمل: "ما زالت الجولة ضمن الروزنامة، 14 يونيو/حزيران. نحن متفائلون، لكننا واقعيون كذلك. ما زالت أمامنا بضعة أسابيع، قبل أن نبدأ بنصب المدرجات وتجهيز المكان".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، أكد دومونتيه أنه وضمن القرارات الحالية المحلية، لا يمكن العمل في المكان بعد.

حيث قال: "البارحة، طلب رئيس الوزراء إيقاف كامل الأعمال غير الأساسية وإغلاقها حتى 13 أبريل/نيسان".

وتابع: "لذا، حالياً لا يمكننا بدء تجهيز أي شيء. فريقي، الذي ينظم السباق، كان يعمل من المنزل خلال الأيام الأخيرة".

وأردف: "نأمل أن نتمكن من إكمال كل شيء ضمن الوقت المقرر وأن نكون السباق الافتتاحي للموسم. في الوقت نفسه، أنا أعمل على عدة سيناريوهات مختلفة فيما يتعلق بإمكانية تأجيل الجولة كذلك".

اقرأ أيضاً:

وبالرغم من أن جولة مونتريال مدعومة بشكل كبير بأموال الحكومة، لكن دومونتيه يصرّ على أن ذلك لن يؤثر على اتخاذ القرارات.

فقال: "نحن شركة خاصة تدير الحدث. لدينا بعض الدعم المالي الخاصّ، لكن ليس ضمن المؤسسة نفسها. نحن على تواصل مع الجميع".

وفيما يتعلق بإمكانية عدم إقامة الحدث، أكد دي مونتيه أنه يتفهم ضرورة نظر الفورمولا واحد للصورة الأشمل حيال الوضع الحالي في العالم.

حيث قال: "كما قلت، نحن متفائلون، لكن في الوقت نفسه واقعيون ومرنون. علينا أن نقيم الوضع ساعة تلو الأخرى. ما زال أمامنا أسبوعان أو ثلاثة لاتخاذ القرار".

واختتم: "إن احتجنا إلى تأجيل الحدث، سنفعل. نظراً لضرورة إقامته ضمن بيئة آمنة للسائقين، المتفرجين، العاملين والجميع".



إقرأ المزيد