كامل طاقم مكلارين يعود إلى موطنه بعد الحجر الصحي في أستراليا
فورمولا 1 -

على خلفيّة صدور نتيجة تحليل إيجابيّة لأحد موظّفي مكلارين عشيّة انطلاق جائزة أستراليا الكبرى، تمّ وضع 14 موظّفًا إضافيًا في الحجر الصحيّ لأسبوعين للتأكّد من عدم إصابتهم بالعدوى.

كما بقي عددٌ من الموظّفين البارزين الآخرين، بمن فيهم أندريا ستيلا المدير الرياضيّ، في ملبورن للمساعدة على توفير الدعم لزملائهم العالقين في غرف الفندق.

لكن مع انتهاء فترة العزل الممتدّة لأسبوعين، ورضا السلطات الصحيّة الأستراليّة عن عدم حملهم للفيروس، سافر أعضاء الفريق في مرحلة سابقة من هذا الأسبوع ووصلوا الآن إلى المملكة المتّحدة.

وجاء في بيانٍ من مكلارين: "نحن سعداء بتأكيد وصول كلّ أفراد الفريق الذين كانوا في الحجر الصحيّ في ملبورن إلى جانب الطاقم الإداري الذي بقي معهم إلى موطنهم مساء اليوم بسلام".

وكان الفريق قد اختار الانسحاب سريعًا من جولة أستراليا حال التأكّد من نتيجة التحليل الإيجابيّة.

وكان ذلك القرار الذي دفع الفرق المنافسة لأخذ حذوه، ما أطلق سلسلة من الأحداث أجبرت القائمين على إلغاء السباق.



إقرأ المزيد