العديد من فرق الـ فورمولا 1 ‘تواجه خطراً كبيراً’ حالياً
أوتوسبورت -

يعتقد البريطاني دايفد ريتشارد، المدير السابق لفريق ‘بي آي أر’ والرئيس الحالي لهيئة رياضة المحركات في المملكة المتحدة، بأن فرق بطولة الفورمولا 1 تواجه خطراً كبيراً في 2020. 

حيث يشهد موسم 2020 من الفورمولا 1 تأخيراً كبيراً مع إلغاء عدة جولاتٍ وتأجيل العديد من الجولات الأخرى إثر تأثر البطولة بانتشار فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

حلبة مدينة باكو أرادت ‘تفادي كارثة’ أستراليا

السماح لفريق ماكلارين بإجراء تعديلات في هيكل سيارته

موسم 2020 من الفورمولا 1 سيكون أسطورياً عندما ينطلق

هذا الأمر سيؤدي إلى انخفاض عدد السباقات في 2020، حيث تسعى إدارة البطولة إلى إقامة 18 سباق كحد أقصى، وفقاً لجدولٍ مكثف، بدلاً عن الروزنامة الأصلية التي كانت تحتوي على 22 جائزة كبرى.

نتيجةً لذلك، سيكون هناك انخفاض في الواردات المالية لفرق الفورمولا 1، وبالتالي يعتقد ريتشاردز أن فرق الفورمولا 1 الصغيرة قد تعاني بشكلٍ كبير.

حيث قال ريتشاردز: “هناك عدة جوانب تعتمد على كيفية اجتياز الفورمولا 1 لهذه الأوقات الصعبة والقرارات التي سيتم اتخاذها. لا يمكن للفرمولا 1 خسارة بعض الفرق، هذا الأمر سيكون كارثياً بكافة المقاييس”.

وأضاف: “في الأوقات العصيبة، كان الرئيس التنفيذي السابق بيرني إكليستون يحرص على الاعتناء بالفرق الصغيرة وضمان تغلبها على التحديات. آمل أن تتبع شركة ليبيرتي ميديا هذا النهج أيضاً”.

وتابع: “هناك العديد من شركات رياضة المحركات التي لا يمكنها التغلب على التحديات الحالية، إنها فترة صعبة بالنسبة لعالم رياضة المحركات بدون شك”.



إقرأ المزيد