مورينيو: رونالدو «ظاهرة» تستحق الدراسة
الشروق نيوز -

إبراهيم سعيد
نشر فى : الخميس 12 سبتمبر 2019 - 10:47 ص | آخر تحديث : الخميس 12 سبتمبر 2019 - 10:47 ص

أشاد البرتغالي جوزيه مورينيو بمواطنه رونالدو نجم يوفنتوس مؤكدا أنه أيقونة وأسطورة تبهر عشاق كرة القدم ومتابعي الساحرة المستديرة حول العالم في ظل ما يقدمه اللاعب من أداء فذ على الرغم من بلوغه سن الرابعة والثلاثين، وذلك بعد تسجيله رباعية تاريخية، أمام منتخب ليتوانيا، مساء الثلاثاء الماضي، رفقة منتخب بلاده البرتغال، في منافسات نهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة "يورو 2020".

وحرص مورينيو، المدير الفني السابق لفريق ريال مدريد، على الإشادة بشكل خاص بمواطنه رونالدو، مؤكداً أنه لاعب فذ وحالة خاصة تستحق الدراسة والتحليل في ظل هذا التألق الكبير الذي ظهر عليه على مدار سنوات طويلة، وفي مختلف الأندية التي لعب أو يلعب لها.

وتحدث مورينيو في مقابلة خاصة مع قناة «11» البرتغالية أن المستوى الذي يقدمه رونالدو حتى الأن لا يفاجئه، قائلًا: " رونالدو هو حالة تحتاج لدراستها بسبب «الجوع» الذي أظهره خلال كل هذه السنوات للعب وحصد الألقاب والإنجازات".

وأضاف: «لا يفاجئني ما يقوم به رونالدو وهو في الرابعة والثلاثين من عمره، إنه أفضل لاعب يلعب في فريق كبير ولديه طموحات كبيرة، لا يفاجئني لأنه حالة تستحق الدراسة من الناحية الجينية والعقلية أيضًا».

ولا يتولى مورينيو في الوقت الحالي تدريب أي فريق، منذ رحيله في الموسم الماضي عن تدريب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، وهو الفريق الذي لعب له يوما ما الأسطورة البرتغالي، وقاده للتتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا.

واستكمل الـ«سبيشيال وان»، حديثه عن رونالدو، قائلًا: «إنه ظاهرة، شخص يفكر فقط في الفوز وتحقيق الانتصارات بشكل أكثر وأفضل، لذا أنا لست مندهشا مما يقوم به، وعندما يبلغ من العمر 50 عامًا سيكون في المنزل وسيدعوه الاتحاد الدولي لكرة القدم لمباراة «الأساطير» وسيلعب ويسجل هدفاً، بالتأكيد سيكون هكذا».



إقرأ المزيد