مدرب بايرن ميونخ يدخل تحدي جديد مع عودة الدوري الألماني
الشروق نيوز -

د ب أ
نشر فى : الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:17 ص | آخر تحديث : الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:17 ص

أكد هانزي فليك المدير الفني لفريق بايرن ميونخ، أنه يشعر بالراحة التامة، بالرغم من علمه بأن وظيفته ستكون على المحك، حينما يستأنف الدوري الألماني لكرة القدم الاسبوع الجاري.

وسيجد بايرن ميونخ نفسه أمام خوض محاولة أخرى للحاق بركب الصدارة في منتصف الموسم، لكن الفريق يعيش حالة من ارتفاع المعنويات والتفاؤل بعد معسكر شتوي إيجابي للفريق في العاصمة القطرية الدوحة.

ومع نجاح النادي البافاري في إنجاز ما كان يسعى إليه بتوقيع عقد رعاية جديد مع واحدة من كبرى الشركات المنتجة للسيارات في البلاد وهى شريكة للنادي منذ مدة طويلة، يدخل بايرن صراعه لتحقيق اللقب الثامن على التوالي عندما يحل ضيفا على هيرتا برلين يوم الأحد المقبل.

وحقق فليك آمال مسؤولي النادي في تقديم نتائج جيدة للفريق منذ أن حل بدلا من الكرواتي نيكو كوفاتش في نوفمبر الماضي، ليعلن النادي بقاءه كمدير فني دائم للفريق حتى نهاية الموسم على الأقل.

ويعتمد مستقبل فليك مع بايرن ميونخ الآن، على ما إذا كان الفريق قادرا على تقليص فارق النقاط الأربع خلف المتصدر لايبزيج، والتقدم في مراحل خروج المغلوب بدوري أبطال أوروبا، حينما سيواجه تشيلسي الإنجليزي في مباراة صعبة في دور الستة عشر للمسابقة.

وبعد فوزه بثماني مباريات من أصل عشرة خاضها، يتمتع المدرب البالغ من العمر 54 عاما بدور رئيسي في الفريق، ولم يعد بإمكانه قبول العودة إلى دور المساعد إذا اختار بايرن ميونخ تعيين مدرب جديد في نهاية الأمر.

وقال فليك خلال المعسكر التدريبي للفريق في الدوحة: "أنا أستمتع بذلك حقا، بايرن ناد كبير لديه قوة كبيرة، دعونا ننتظر ما سيحدث في المستقبل".

وأبدت إدارة النادي البافاري، التي تضم الآن الحارس السابق للفريق أوليفر كان، إعجابها بأداء وعمل فليك مع الفريق، لكن الأمور الآن تعتمد على نتائج الفريق في الأشهر المقبلة.

ويبدو أن فليك يتمتع بدعم كامل من نجوم الفريق، كما أنه أبدى سعادته بروح الفريق وأشاد بالطريقة التي استجاب بها اللاعبون لنظام التدريب المكثف في الدوحة.

وقال فليك: "من الجيد أن يكون هناك حالة من الرضا داخل الفريق، التدريب أهداني الكثير من الأمور الجيدة، وساعدني ذلك على التقدم، الالحالة المعنوية العامة للفريق ممتازة ولدينا عقلية رائعة".

وقبل عام من نفس المرحلة، استأنف بايرن مسابقة الدوري بفارق ست نقاط خلف بوروسيا دورتموند، لكن كوفاتش قاد الفريق إلى التتويج بلقب الدوري والكأس في موسمه الأول مع الفريق.

وأنقذ كوفاتش نفسه ومنصبه بفوزه باللقب في ذلك الوقت، حيث حقق الفوز في خمس مباريات على التوالي قبل الذهاب للعطلة الشتوية، ومع ذلك فإن مقعد المدرب في بايرن ميونخ ليس آمنا أبدا، وعندما تراجعت عروض الفريق في وقت مبكر من الموسم الجاري تمت إقالة كوفاتش .

وقال جوشوا كيميتش لاعب الفريق: "أنا في عامي الخامس مع الفريق وتدربت مع خمسة مدربين، هذا ليس أمرا جيدا بالنسبة لناد مثل بايرن".

وحذا كيميتش حذو رفاقه في الفريق، بمدح مدربه فليك، ليس فقط بسبب طريقة تعامله مع اللاعبين ولكن أيضا لأسلوبه التكتيكي .

وأضاف: "الطريقة التي نلعب بها أصبحت أكثر جاذبية، نحن نهاجم بشكل أفضل ونضغط ونجبر الخصم على ارتكاب الأخطاء".

وتابع: "نحن سعداء ويمكن للجميع رؤية ذلك".

وقال توماس مولر لاعب الفريق، إن فليك، الذي يعرفه جيدا كمساعد سابق ليواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني، أعطى اللاعبين إرشادات واضحة .

وأضاف:" كنت أعلم العقلية التي يتمتع بها وصفاته كمدرب أساسي للفريق لم أستطع تقييمه بنسبة 100 بالمئة، لكن الطريق التي يتحدث بها إلى الفريق ويتعامل بها مع اللاعبين ايجابية للغاية".

ويمكن أن يؤثر مستقبل فليك على خطط قائد الفريق وحارس المرمى مانويل نوير، الذي لديه رغبة في معرفة ما الذي سيحدث في النادي قبل اتخاذ قرار تمديد العقد.

وذكر نوير - 33 عاما - ردا على سؤال بشأن تمديد محتمل لعقده لمدة عامين: "بالنسبة لي أهم شيء هو ما سيحدث مع هانزي فليك".



إقرأ المزيد