ميسي ورونالدو جنباً إلى جنب
الميادين -

النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو سيتواجدان في المقصورة الشرفية لملعب "سانتياغو برنابيو" الذي سيحتضن مباراة إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين الغريمين التقليديين الأرجنتينيين ريفر بلايت وبوكا جونيورز يوم الأحد المقبل.

سيتواجد النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو في المقصورة الشرفية لملعب "سانتياغو برنابيو" الذي سيحتضن مباراة إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين الغريمين التقليديين الأرجنتينيين ريفر بلايت وبوكا جونيورز يوم الأحد المقبل.
وقالت صحيفة "آس" الرياضية في نسختها الإلكترونية إن النجم البرتغالي طلب الحصول على دعوة لحضور اللقاء من فريقه السابق ريال مدريد، وهو نفس الأمر بالنسبة لميسي الذي خاطب الاتحاد الإسباني مباشرة بنفس الطلب.
كما أشارت الصحيفة إلى أن اللاعبين سيجلسان جنباً إلى جنب في مقصورة البرنابيو الشرفية لمشاهدة المباراة الأهم في القارة اللاتينية.
ولن يشكل حضور اللاعبين للقاء أي عائق لارتباطات ناديهما برشلونة ويوفنتوس، حيث أن النجم الأرجنتيني سيلعب في اليوم الذي يسبق نهائي "السوبر كلاسيكو" مباراة "دربي كتالونيا" أمام إسبانيول، بينما سيخوض "الدون" مواجهة قوية مع "البيانكونيري" أمام إنتر ميلانو مساء الجمعة المقبل.
كما ذكرت "آس" أن الاتحاد الإسباني تلقى مئات الطلبات من أوروبا وأمريكا اللاتينية للحصول على دعوات لمشاهدة المباراة، بالإضافة لعدد كبير من لاعبي الدرجة الأولى والثانية في إسبانيا.
يذكر أن مواجهة إياب النهائي كان مقرراً أن تقام يوم 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي على ملعب "المونومنتال" لولا تعرض حافلة بوكا للاعتداء أثناء توجّهها للملعب، ليتمّ تأجيلها لمدة 24 ساعة قبل أن يقرّر اتحاد أميركا الجنوبية للعبة "الكونميبول" تأجيلها مرة أخرى لأجل غير مسمى.
وبعد اجتماع رئيس الاتحاد القاري أليخاندرو دومينغيز برئيسي الناديين في العاصمة الباراغويانية أسونثيون، تقرّر إقامة اللقاء مساء الأحد المقبل على ملعب "سانتياغو برنابيو" في العاصمة الإسبانية مدريد.
وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين بداية الشهر الماضي قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما على ملعب "لا بومبونيرا" معقل البوكا.




إقرأ المزيد