زيدان من السعودية: مواجهة فالنسيا كالنهائي
صحيفة عناوين الإلكترونية -
منذ 13 دقيقة ,8 يناير 2020 رياضة

حجم الخط |

أكد الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، جاهزية فريقه للقتال في بطولة كأس السوبر الإسباني، والتي يستهلها بمواجهة فالنسيا والتي تنطلق صافرتها عند العاشرة من مساء الأربعاء (الثامن من يناير 2020م)، بتوقيت مكة المكرمة، بنصف النهائي.

وقال زيدان، خلال المؤتمر الصحفي، الذي نقلته صحيفة «ماركا» الإسبانية: “لدينا مشاعر جيدة على الرغم من الإصابات التي ضربت الفريق، لكن حان دورنا الآن، ويوجد عدد كبير جدًا من اللاعبين الآخرين هنا للرد”.

وأضاف: “يوفيتش؟ هو خيار بالنسبة لنا ولاعب للمستقبل، وعليه أن يكون هادئًا فهو يتعلم، وهو لاعب جيد جدًا وسوف يُسجل الكثير من الأهداف، ونحن نراهن عليه، ويجب أن نكون هادئين في التعامل معه”.

وتابع: “التفكير في النهائي؟ أركز فقط على مباراة اليوم (الأربعاء)، فنحن نركز عليها ولا شيء غير ذلك”.

وعن غياب بيل عن القائمة، علق: “لقد كان قرارًا طبيًا”.

وأردف: “نحن نتكيف مع كل شيء، والآن نحن هنا للعب مباراة في كأس السوبر، ونحن وفالنسيا خارج ملعبنا وستكون مباراة مُتكافئة، وهم أيضًا لديهم غيابات”.

وأشار المدرب الفرنسي إلى أن مباراة الفريقين في الليجا منذ 3 أسابيع لا تمثل أي مرجعية لمباراة اليوم.

وقال في هذا الصدد: “كل مباراة لها ظروف مختلفة. المباراتان خارج ملعبنا، ليس كما تلعب في (المستايا).. هي مباراة نصف نهائي.. مباراة صعبة.. الأمور تغيرت مقارنة بالمباراة الأخيرة، أيضا بسبب الغيابات.. سنواجه فريقا مختلفا، ولكننا مستعدون معنويا لمباراة الأربعاء”.

واستكمل: “عقليتنا لا تتغير، ويسعدنا أن نكون قادرين على المشاركة في هذه المسابقة، ولم نأت في نزهة، ونريد تقديم كل شيء، وهذه هي أول مرة لنا في الوطن العربي”.

وواصل: “يجب أن نستمر في هذا الطريق، ونهاجم بشكل جيد، وعلى المستوى الهجومي نقدم كل شيء، وسنخوض مباراة نحتاج فيها الدفاع جيدًا، والفرق الأربعة لديهم نفس الحظوظ للقب، ومواجهة فالنسيا غدًا بمثابة نهائي”.

واختتم: “أنا سعيد لوجودي هنا في الجزيرة العربية لأننا سنلعب بطولة مهمة، وحظينا باستقبال رائع، لكن ما يهمني أن نلعب بشكل جيد”.

وفي شأن متعلق بالغريمين التقليدين (برشلونة وأتليكو مدريد)، فقد أكد تقرير صحفي، أن الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، سيواجه برشلونة، يوم الخميس (التاسع من يناير)، في نصف نهائي السوبر الإسباني من مقاعد البدلاء.

وكان سيميوني تعرض للإيقاف لمدة 8 مباريات منذ مباراة السوبر عام 2014 ضد ريال مدريد، حيث تم طرده ثم تعدى المدرب الأرجنتيني بالضرب على الحكم الرابع.

ونفذ سيميوني عقوبة الإيقاف في 4 مباريات بالليجا، بينما كان يجب أن يغيب عن 4 مباريات أخرى في السوبر الإسباني.

ووفقًا لصحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإن مصدرا بأتلتيكو مدريد أوضح أن سيميوني سيواجه برشلونة من مقاعد البدلاء.

وأشارت الصحيفة إلى أن تغيير اللوائح في عام 2015، بالإضافة إلى مرور ما يقرب من 6 سنوات على الواقعة لم يشارك خلالها أتلتيكو بالسوبر الإسباني، سيؤدي إلى تخفيف عقوبة سيميوني، والسماح له بالتواجد على مقاعد البدلاء ضد البارسا.



إقرأ المزيد